أرشيف الكاتب: محرر المرصد نيوز

“حجر الألف” – بقلم سميا تكجي

أجمل الهدايا كتاب شكرا صديقي الروائي عمر سعيد على الإهداء الجميل رواية ” حجر الألف ” قصص و مشاهد حياة كثيرة و عوالم، تجعلك تطل على الحقل من نوافذ كثيرة ، تدخلك تارة في اضوائها فتأسرك كوجه امرأة جميلة الى آخر سطر و تارة أخرى تقف خائفا و انت تتسلق عتمتها و متعرجاتها فيتسارع نبضك و يرتفع منسوب الأدرينالين… قرأت ...

أكمل القراءة »

حجرُ الأَلْف رواية جديدة لعمر سعيد

أطلق اليوم الثلاثاء ٨-٢-٢٠٢٢ الروائي عمر سعيد كتابه الخامس “حجرُ الألْف” وهو رواية تتناول شخصيات من عوالم التهميش، في بيئات مختلفة، لا يربطها ببعضها البعض أكثر من الجغرافيا، التي جمعتها فوقها الظروف التي حلت في أوطانها. وقد أتى العمل بأسلوب سلس ممتع، على شكل وحدات غير مترابطة ظاهريًا، لكنها متشابكة واقعيًا وفي العمق. وقد تداخلت فيها السير الذاتية والغيرية، وذلك ...

أكمل القراءة »

الحزن عفوي! بقلم عمر سعيد

الحزن عفوي، لا يحتاج دليلاً يرشده إلى القلوب. هو يعرف وبنفسه طريقه، فيسلكها. أولئك الذي استنكروا التعاطف والحزن مع وعلى الطفل المغربي ريان. أولئك ربما يحتاجون إلى مراجعة دواخلهم، وتمكين وجدانهم، وإزالة الألحية عن أرواحهم. حين ماتت الأميرة ديانا، أصابنا اهتزاز عاطفي هائل نحن سكان هذا الكوكب، كالذي أصابنا قبل أيام مع ريان.. وقد كانت ديانا أميرة، وبريطانية، وثرية، وقد ...

أكمل القراءة »

١٧ عاما من عمرنا هل تعيدها الدموع/ عمر سعيد

١٧ عاما من عمرنا هل تعيدها الدموع منذ ان انطلق سعد الحريري لم يقنعني لا شخصه ولا آداؤه. وفي كل مرة كان يصل فيها إلى مفترق طريق، كان يعيد الناس إلى نقطة البداية معتذرًا، محملًا نفسه المسؤولية، ويطلق وعودًا سطحية، لم تقنع إلا السذج ذوي الذاكرات القصيرة. أمس عاد سعد الحريري إلى الإجراء عينه. وأطلق دموعه التي اتخذ منها أتباعه ...

أكمل القراءة »

أولى معارك القوات وآخر معارك السلطة/ عمر سعيد

أولى معارك القوات وآخر معارك السلطة. تخوض أحزاب السلطة وبكل شراسة معركة إسقاط القوات، فهل ستنجح بذلك؟! تخيلوا ماذا سيحصل إن ربحت أحزاب السلطة: كافة اللبنانيين سينتحرون او يغادرون البلد ونهائيا، وسيقفل لبنان على احزاب السلطة كما اقفلت افغانستان لقرنين ويزيد. لكن ما الذي يجعل هذه المعركة أولى معارك القوات؟! إنه الوطن الذي ينتظره كافة اللبنانيين. الجندي كما الموظف، والمشرد ...

أكمل القراءة »

نعم أنا كاتب مأجور- عمر سعيد

نعم أنا كاتب مأجور. كثيرة هي المرات التي حصلت فيها على تعليقات على مقالاتي عن القوات اللبنانية، وقياداتها، بالماسنجر أو تحت المنشور، أو في الواتس آب، تعليقات تقول بأني كاتب مأجور، حتى اكتشفت، وتأكدت من صحت ما اتهمت به، فقد نبهتني تلك التعليقات إلى كوني فعلًا كاتبًا مأجورًا. فشكرًا على تلك التعليقات التي جعلتني أفهم وأعي. في كل مرة أكتب ...

أكمل القراءة »

الخيمة- عمر سعيد

الخَيْمَة لي خيمةٌ ما هَجَّرَتْ عُشَّاقَها تَحْنُو عليهم، آهِ كمْ أشْتاقُها لا بابَ فيها كي أُوَارِيَ سَوأَتي كَمْ أفْصَحتْ في البردَ عَنْ أَخلاقِها من سقفِها كمْ مِن خُيُوطٍ دُلْدِلَتْ مِثلَ المشانِقِ حُمِّلتْ أعْناقَها يأوي إِليها كُلُّ حَرٍّ مِثْلَما تَأوِي الغيوم وقدْ رَمَتْ إِغْداقَها نَجْرِي إليها جُوَّعًا أو عُطَّشًا فيجُودُ من خَيْشٍ بِها إِِشْفاقُها لي خَيمةٌ ما عابَها الإهْمالُ من ضِيقِها ...

أكمل القراءة »

الكتابة المرهقة- عمر سعيد

الكتابة المرهقة كثير هم الذين يرهقون أنفسهم لبلوغ فكرة ما عند الكتابة. وهذا ليس عن خبرة عشتها بتاتًا خلال الكتابة، بل إن النصوص التي يخلفها أولئك وراءهم تقول للقارىء ذلك. إذ يبدو على تلك النصوص الكثير من التفكك والتيه والارتباك ومحاولات التماسك غير المجدية. وهنا أتذكر.. حين كان الفقر المدقع ينهشني، وكنت قد عدت خريجًا من بغداد، وقد حصلت على ...

أكمل القراءة »

إلى أحمد/ بقلم عمر سعيد

إلى أحمد. يتوهم الفارغ أحمد الحريري نفسه من قيادات السنة. هذا الشخص الذي هو ذيل لمن يعجز عن عد الأحرف الأبجدية العربية كلها، تخيلوا يريد أن يقود المفكر رضوان السيد، والقاضي نواف سلام، وعمر مسقاوي، والشاعر والأديب والمثقف وأستاذ الجامعة السني في لبنان. تخيلوا طائفة أنجبت عمر فروخ، ومصطفى الغلاييني، وصبحي الصالح، ومن خلفهم كل نحاة اللغة والأدب والشعر والسياسة ...

أكمل القراءة »

إلى أحمد- عمر سعيد

إلى أحمد يتوهم الفارغ أحمد الحريري نفسه من قيادات السنة. هذا الشخص الذي هو ذيل لمن يعجز عن عد الأحرف الأبجدية العربية كلها، تخيلوا يريد أن يقود المفكر رضوان السيد، والقاضي نواف سلام، وعمر مسقاوي، والشاعر والأديب والمثقف وأستاذ الجامعة السني في لبنان. تخيلوا طائفة أنجبت عمر فروخ، ومصطفى الغلاييني، وصبحي الصالح، ومن خلفهم كل نحاة اللغة والأدب والشعر والسياسة ...

أكمل القراءة »