ان مثلي لا يبايع مثلكم…

باختصار، ولادي التوأم لانه ولادتهم كانت مبكره مناعتهم ما بتكون متل باقي الأطفال ، ولهيك في طعم خصوصي اسموا synagis لازم ياخدوه على خمسة اشهر بطلب من طبيبهم. هيدا الطعم بوفرلهم مناعه من فايروس خطير يصيب جهازهم التنفسي وبشكل خطر على حياتهم اسمه RSV. هيدا الشي بيعرفوه كل أطباء العالم ، الا فلتة الشوط وزير حزب الله جميل جبق.

اول ما طلب الطبيب هيدا الطعم هو أحالنا على وزارة الصحة على اعتبار انه ضروري ومكلف جدا ، ولما رحنا على الوزارة خبرونا انو صحيح هيدا الدوا بيعطوه لكل اطفال الولادة المبكره بس ما فيهم لاننا مضمونين ، ولما رحنا للضمان قال الدوا مش معترف فيه لان بعد ما جددوا اللائحة!!! يعني بالخلاصة بيقدر اجنبي غير لبناني يحصل على الطعم الذي من شانه ان يبعد المخاطر عن حياة أولادي، بس انا المضمون الذي اسدد ما علي من ضرائب ما فيني احصل عليه!!!

المهم الامر استدعى انو نشرح للوزير القواتي حاصباني الحالة ومشكورا وافق على إعطائنا اذن خاص للطعم الموجود اصلا في صيدلية الوزارة ، ولم يعط اي اعتبار للخلافات والاختلافات السياسية.

ثم جاء الدور على وزير حزب الله جميل جبق ، وقرر انه ما بدو يعطي اذن خاص للحصول على طعم ضروري وأساسي لحماية طفلين رضيعين ولادتهما مبكره، احدهما حياته كانت في خطر جدي قبل شهرين وخضع لعملية خطيرة.

عموما ما مشكل ، كنت دائما على يقين ان كلمة لا للمزابل الطائفية مكلفة. ومثلي لا يبايع مثلكم مهما كان الثمن .

رياض قبيسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا لبنان .. / بقلم عمر سعيد

يا لبنان. يكفيني منك سربُ طيور يزيّن سماءَنا الموشّح بالغيوم. يبعث فينا إذا رفّت أجنحته ...