خامنئي وحفاظات الأطفال… وسياسة الاستحمار

ادعى خامنئي زعيم النظام الإيراني بشكل مثير للسخرية أن الانتفاضات وهبات الشعب الإيراني ضد نظامه ناجم عن شح في حفاظات الأطفال!!

إن تصريحات خامنئي تعكس بوضوح عجز النظام وعدم وجود حل له في مواجهة الانتفاضات المتنامية للشعب الإيراني بحيث اضطر إلى اطلاق هكذا تصريحات سخيفة في اجتماع مع رئيس الجمهورية للنظام وأعضاء حكومته.

وبعد ثلاثة أيام ، بث التلفزيون الرسمي للنظام تصريحات خامنئي خلال استقباله الملا روحاني وأعضاء حكومته عقب جلسة استدعاء روحاني في مجلس شورى النظام.

واعترف خامنئي خلال هذا اللقاء بالأزمة الاقتصادية المستعصية وتكدس السيولة الضخمة الناجمة عن الفساد في الحكم وقال: هذه السيولة الموجودة اليوم، تشكّل خطرًا كبيرًا علينا.

العدو كان يحث الناس بسبب حفاظات الأطفال!
وحاول خامنئي بشكل مضحك أن يقصرّ الانتفاضات ضد الحكم والاحتجاجات الشعبية ضد الفساد ونهب خامنئي ومؤسساته على قضايا مثل شح حفاظات الأطفال وقال بكل وقاحة:
لدينا فراغات في قضايا الاقتصاد وهناك مكامن ضعف، ونقاط غير مكشوفة على الرادار حسب تعبير العسكريين حيث تمكن العدو الخرق والنفوذ.

وأضاف: تطرق الدكتور روحاني إلى قضايا وكلامه صحيح ولكن واقع القضية هو بصرف النظر عن هذه الكلمات هناك غفلة وإهمال في الإدارة.

على سبيل المثال تواجهون في طهران أو كبريات المدن، فجأة شحًا في حفاظات الأطفال. وهذا ما حصل. وليس خيال. حفاظات الأطفال تزعج الناس. من جهة أخرى يريد العدو انفعال الناس وغضبهم على الأجهزة الحكومية والحكم وأحد الوسائل هو حفاظات الأطفال.

افترضوا مثلا في ليلة العيد وعند الغسل، فجأة يتم شح مواد الغسيل وهذا عمل تخريب ويجب متابعة هذه المسألة المهمة بعيون مفتوحة… هذه السيولة الضخمة الموجودة اليوم تشكّل خطرًا كبيرًا علينا…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف ستبدو إيران بدون علي خامنئي؟

ترجمة فاطمة العثمان _ إيران واير صنفت الحشود المناهضة للحكومة الإيرانية، والتي نزلت إلى الشوارع ...