أكاديمي إيراني: لم يعد أمام نظام ولاية الفقيه سوى الرحيل

قال كاظم كازيرونن، المعارض الإيراني والبرفيسور بجامعة كونتكت الأمريكية، إن نظام ولاية الفقيه لا يمثل الشعب، ولم يعد أمامه سوى الرحيل.

وأشار كاظم، في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، إلى أن النظام الإيراني الحالي لم يعد لديه فرصة للنجاح، ويعرف أنه نظام “ميت”، مطالبا إياه بالرحيل، وبدعم دولي للشعب الإيراني في تحركه ضد النظام الفاشي.

وأكد المعارض الإيراني ضرورة أن تدرج كل دول العالم الحرس الثورى الإيراني على قوائم الإرهاب، موضحا أن هناك تفهما كبيرا من الإدارة الأمريكية لقضية الشعب الإيراني، ويؤمنون بأن التغيير بات وشيكا.

وفتحت الاحتجاجات المتواصلة في الشارع الإيراني، على مدار 13 شهرا مضت، الباب على مصراعيه أمام رصد مؤشرات قوية عن بداية تصدع نظام ولاية الفقيه من الداخل.

وكشفت أرقام مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية بواشنطن، المختصة في شؤون الأمن القومي الأمريكي والسياسة الخارجية، عن تسجيل 7 آلاف معتقل لمشاركتهم في مظاهرات بإيران، ومقتل ما لا يقل عن ٢٦ شخصا، ما دفع مقربين من صناع القرار إلى التحذير من انهيار وشيك في النظام الحاكم بطهران.

العين الاخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مواجهات مسلحة في عدد من المدن الإيرانية

نقلت وكالة فارس التابعة للحرس الثوري عن مصدر وصفته بالمطلع: “فتح عدد من الأفراد مجهولي ...