الأسد في نظر موسكو.. تصرفات روسية أساءت له وقدمته للعالم بمظهر استخفاف

لم تكن الصورة الأخيرة التي انتشرت لبشار الأسد في قاعدة حميميم، الأولى التي تتسبب فيها موسكو بتعريض الأسد للانتقادات والسخرية، وليس مؤكداً أنها ستكون الأخيرة في سلسلة مواقف وتصرفات تعكس النظرة الروسية للأسد بما تحمله من استخفاف وتصغير.

واستحوذت صورة وصفها سوريون بـ”المُذلة” للأسد، على حديث سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، وتم التقاطها خلال لقاء الأسد مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قاعدة حميميم بريف اللاذقية في كانون الثاني 2017، وكان الأسد يقف مع ضباط روس منتظراً انتهاء بوتين من إلقاء كلمته.

وأثار ظهور الصورة إلى العلن في الوقت الحالي تساؤلات عدة، من بينها ما إذا كانت موسكو قد تعمدت نشرها بعدما أظهره الأسد من تحدٍ لحلفائه في خطابه الأخير عندما تحدث عن الجهود الدولية لتشكيل اللجنة الدستورية.

الأسد يقف مع وزير الدفاع الروسي وضباط روس بانتظار انتهاء بوتين من كلمته في قاعدة حميميم

وسبق أن تعرض الأسد لمواقف مشابهة سواء خلال لقائه مع بوتين، أو مع مسؤولين روس آخرين، وأحد أبرز المواقف التي نشرتها وسائل إعلام عربية وعالمية، ظهر فيها ضابط روسي وهو يمنع الأسد من اللحاق ببوتين في قاعدة حميميم، عندما ذهب الأخير لإلقاء كلمته، في مشهد غير مألوف بالمراسم الدبلوماسية، لا سيما وأن روسيا تنظر للأسد على أنه رئيس لسوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مواجهات مسلحة في عدد من المدن الإيرانية

نقلت وكالة فارس التابعة للحرس الثوري عن مصدر وصفته بالمطلع: “فتح عدد من الأفراد مجهولي ...