مقتل 20 عنصرا من الحرس الثوري بتفجير انتحاري في جنوب شرق إيران

قتل 20 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني فيما أصيب بجراح حوالي 20 آخرين بتفجير استهدف اليوم الأربعاء حافلة كانت تقلهم قرب مدينة زاهدان جنوب شرق إيران.
وأوضحت وكالة “إرنا” الرسمية، نقلا عن مصدر في المنطقة، أن العملية الانتحارية استهدفت الحافلة خلال مرورها عبر الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان في محافظة سيستان بلوشيستان جنوب شرق البلاد.

وأكد الحرس الثوري تعرض حافلة للتفجير كانت تقل بعض كوادره  ، مبينا أن العملية استهدفت عددا من القوات الحدودية التابعة له، مشيرا إلى أن الحادث أدى إلى سقوط قتلى لكن دون تحديد عددهم.

وأعلن تنظيم “جيش العدل”، الذي تعتبره إيران إرهابيا وينشط في محافظة سيستان بلوشستان، مسؤوليته عن التفجير.

وسبق أن تبنى التنظيم نفسه هجوما شهدته زاهدان يوم 30 يناير نفذ بواسطة عبوتين ناسفتين واستهدف مركزا للشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف ستبدو إيران بدون علي خامنئي؟

ترجمة فاطمة العثمان _ إيران واير صنفت الحشود المناهضة للحكومة الإيرانية، والتي نزلت إلى الشوارع ...