“الهواتف المحمولة” وراء استهداف الجنود الروس في أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، إن 89 جندياً قتلوا في الهجوم الأوكراني على ماكيفكا بمنطقة تسيطر عليها روسيا في إقليم دونيتسك مطلع الأسبوع، وأوضحت أن السبب الرئيس للهجوم هو استخدام القوات للهواتف المحمولة على نحو غير مصرح به.

وأضافت الوزارة في بيان “من الواضح بالفعل أن السبب الرئيس لما حدث هو التشغيل والاستخدام المكثف (خلافاً للحظر المفروض) للهواتف المحمولة من جانب الأفراد في منطقة بمرمى نيران أسلحة العدو، الأمر الذي سمح للعدو بتتبع وتحديد إحداثيات مواقع الجنود لتوجيه ضربة صاروخية”.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية، الإثنين الثاني من يناير، أفادت بمقتل 63 عسكرياً روسياً في هذا القصف الصاروخي.

وفجر الأربعاء، بثت الوزارة تسجيلاً مصوراً قال فيه المتحدث باسمها اللفتنانت جنرال سيرغي سيفريوكوف إن “عدد رفاقنا القتلى ارتفع إلى 89” بعدما عُثر على مزيد من الجثث تحت الأنقاض.

وأضاف “هناك حالياً لجنة تحقق لجلاء ملابسات ما حدث، لكن من الواضح منذ الآن أن السبب الرئيس… هو أن العسكريين شغلوا واستخدموا على نطاق واسع هواتفهم المحمولة في منطقة تطالها أسلحة العدو، بما يتعارض مع الحظر”.

وفي اعتراف نادر، أقرت وزارة الدفاع الروسية، الإثنين، بمقتل 63 من عسكرييها في ضربة صاروخية أوكرانية استهدفتهم ليلة رأس السنة في مدينة ماكيفكا التي تسيطر عليها القوات الروسية في شرق أوكرانيا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إيران تعترف بوثائق خامنئي المسربة

اعترف نظام الملالي في طهران بالوثائق المسربة للمرشد علي خامنئي التي بعث بها إلى قائد ...