إسرائيليون وإيرانيون يشاركون في مؤتمر اقتصادي بالدوحة

كشف مراسل وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء أن ممثلي كل من إسرائيل وإيران شاركوا في مؤتمر “إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط” المنعقد في العاصمة القطرية الدوحة.

وانعقد المؤتمر في فندق الريتز كارلتون بمدينة الدوحة خلال الفترة من 30 – 31 أكتوبر 2018، وشارك فيه حوالي 300 شخضيّة يُمثلون أكثر من 40 بلداً ومنظمة وهيئة.

من جانبها، تحدثت الباحثة في جامعة حيفا، نيريت أوفير، أنها تلقت لأول مرة دعوة للمشاركة في إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط بالدوحة، مضيفة أنها ليست أول زيارة لها إلى الدوحة.

وقالت: “عشت في قطر لمدة شهر ونصف الشهر عندما كتبت أطروحتي العلمية حول عمليات التحرير في الشرق الأوسط”.

كما قدم المشارك الإسرائيلي الثاني في المؤتمر، إيفال غيلادي، تقريرا حول أهمية الدعم الأجنبي في تحقيق الشرق الأوسطنجاحات في مجال الاقتصاد. وعمل غيلادي عميدا في جيش الاحتلال لمدة 30 عام، ولعب أدوار مهمة واستراتيجية خلال حرب لبنان والانتفاضة الثانية خصوصاً. وكان مستشار لشارون وتم تعيينه في مكتب رئيس الوزراء حينها.

وحضر المؤتمر أيضا ديفيد منشاري، البروفيسور بجامعة تل أبيب والمختص بالشؤون الإيرانية، والذي ترأس العديد من المنظمات غير الحكومية في الكيان الصهيوني.

بالإضافة إلى ناداف تامر، والذي يتواجد في قطر للمرة الثانية، حيث شارك في النسخة السابقة من المؤتمر، وهو جندي إسرائيلي سابق وقاتل في حرب لبنان.

وإلى جانب الإسرائيليين شارك في مؤتمر الدوحة خبراء من إيران، وأشار المراسلون إلى أن الإسرائيليين والإيرانيين ناقشوا التقارير المقدمة في المؤتمر دون الاتصال ببعضهم البعض.

هذا وظهرت في شبكات التواصل الاجتماعي أصوات تدين قطر لدعوتها إسرائيل للمشاركة في هذا المؤتمر وتتهمها بخيانة المصالح الفلسطينية والعربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف ستبدو إيران بدون علي خامنئي؟

ترجمة فاطمة العثمان _ إيران واير صنفت الحشود المناهضة للحكومة الإيرانية، والتي نزلت إلى الشوارع ...