نيجيريا وإبادة المسيحيين

يستنكر أساقفة نيجيريا في رسالةٍ ، “ثقافة الموت التي اصبحت جزءًا لا يتجزا من الحياة اليومية ” مشيرين إلى “المذابح المروعة المستمرة بحق المسيحيين في بعض مناطق ولايات كادونا وترابا وبنوي وكوغي وايدو وريفرز وزمفارا وادماوا و مدنٍ اخرى. وجاء في الرسالة “إن تخفيض قيمة الحياة والممتلكات الإنسانية بشكل مستمر يشكل تهديدا وجوديا لبقاء الأفراد والبلاد بأكملها. كيف يمكن للحكومة أن تبدو عاجزة أمام هذه المأساة المخزية؟” ويطلب الاساقفة من الرئيس ان يتعاون مع حكام ولاية كادونا والدول المهتمة الأخرى ، لاتخاذ الخطوات اللازمة لوقف هذا الانجراف وقبل ان تعمّ الفوضى البلاد بالكامل.

يصرح رؤساء الكنائس هناك بأنه و منذ كانون الثاني 2018 حتى اليوم قامت مجموعة ( بوكو حرام ) الإرهابية بقتل ما لا يقل عن 60,000 من الأطفال و النساء مع استمرارية شبه يومية بإحراق الكنائس و قتل الأبرياء مع حالات خطف مستمرة للفتيات و الشباب و إجبارهم على النطق بالشهادتين ضمن محاولة للحد من النمو المسيحي في المنطقة


الوضع يؤشر بحدوث كارثة إنسانية تهدد البقاء لملايين المسيحيين في نيجيريا و الدول المجاورة في غرب أفريقيا
كل هذا يحصل بظل تعتيم إعلامي و صمت دولي
و مع ازدياد الإصرار من قبل هؤلاء المؤمنين عن عدم إنكارهم للسيد المسيح و التمسك بعقيدتهم فإنه لواجب علينا أن نقف مع الحق و نفعل ما بوسعنا من أجل إيصال صوتهم و قضيتهم للمجتمع العالمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاصيل اتفاقية ترسيم الحدود البحرية

النص النهائي لاتفاقية الترسيم البحري بين اسرائيل ولبنان الذي قدمه الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين للبنان، ...