ثورة تكنولوجية.. توليد طاقة الرياح أكثر كفاءة بـ16 مرة من الألواح الشمسية

ابتكرت إحدى الشركات الأمريكية جهازاً جديداً لتوليد الطاقة من الرياح، يتم تركيبه على أسطح المباني، ويستطيع توليد 50% من الكهرباء، أكثر من ألواح الطاقة الشمسية، بنفس الكلفة، كما أن وحدة واحدة من النظام الجديد، يمكنها إنتاج نفس القدر من الطاقة، التي ينتجها 16 لوحاً من الألواح الشمسية، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، يوم الأربعاء.

وأوضح التقرير أن النظام الجديد ابتكرته شركة «إيروماين تكنولوجيز»، الجديدة في تكساس الأمريكية، وهو تصميم جديد مختلف عن الشكل التقليدي لتوربينات الرياح ذات المراوح المعروفة، حيث يستبدلها بتصميم غير متحرك، من خلال نظام ديناميكي هوائي، ما يجعل ذلك النظام بلا ضوضاء تقريباً، كما أنه آمن على الطيور والحياة البرية الأخرى.

ونقل التقرير عن الرئيس التنفيذي للشركة، ديفيد أسارنو، قوله «النظام الجديد يغير قواعد اللعبة، ويضيف قيمة جديدة إلى سوق توليد الطاقة على الأسطح وهو سوق سريع النمو، ما يساعد الشركات على تحقيق أهداف المرونة والاستدامة الخاصة بها من خلال مصدر طاقة متجددة».

وأضاف قائلاً: «تعمل التكنولوجيا الجديدة على توليد طاقة الرياح من على أسطح المنازل، ما يخفف من القيود القديمة التي تفرضها توربينات الرياح الدوارة، والألواح الشمسية الأقل كفاءة».

وأشار التقرير إلى أن الوحدة من النظام الجديد تحتاج إلى 10% من المساحة اللازمة لألواح الطاقة الشمسية، كما أنها قادرة على إنتاج الكهرباء على مدار 24 ساعة في اليوم على مدار العام بأكمله.

وتقول شركة «إيروماين تكنولوجيز» إن «التكنولوجيا الجديدة تعد قفزة كبيرة إلى الأمام، بدلاً من توربينات الرياح القديمة والتي لا تناسب معظم الأسطح، وتقوم على الاستفادة من الرياح، حتى الرياح المعتدلة، لتوليد الطاقة للمباني الكبيرة، مثل المستودعات، ومراكز البيانات والمكاتب والمباني السكنية».

وتجري الشركة اختبارات على النظام الجديد في منشأة تصنيع في ميشيغان، وتقول إنه يمكن أن يتم استخدام ذلك النظام الجديد مستقبلاً على أسطح المباني السكنية الكبيرة، ومحطات شحن السيارات الكهربائية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإمارات تبدأ بتشغيل “براكة”.. أولى محطات الطاقة النووية في العالم العربي

أعلنت “مؤسسة الإمارات للطاقة النووية” بدء التشغيل التجاري لـ “براكة “، أولى محطات الطاقة النووية السلمية ...