عقوبات أميركيّة تشمل ٤٠ سياسيّاً لبنانيّاً…

لم يُحدّد، بعد، تاريخ إصدار لائحة عقوبات أميركيّة تشمل شخصيّات وكيانات لبنانيّة لها صلة بحزب الله، إلا أنّ اتفاقاً تمّ بين الجمهوريّين والديمقراطيّين عليها، ما يعني أنّ إقرارها بات شبه مؤكّد، بانتظار تحديد الأسماء، في ظلّ معلومات عن أنّها ستشمل شخصيّات من طوائف مختلفة.

وتشير معلومات موقع mtv الى أنّ ملفّاً أحيل منذ فترة الى مستشار الأمن القومي الأميركي يشمل اقتراح عقوبات لأربعين سياسيّاً لبنانيّاً، من حزب الله ومن خارجه. إلا أنّ المفاجأة هي ورود أسماء لمرجعيّات بارزة، من رأس الهرم السياسي، كما لوزراء في الحكومة الحاليّة.

وتتحدّث المعلومات عن تريّث أميركي لمعرفة موقف الحكومة اللبنانيّة تجاه الوعود التي أطلقتها لتحصين الوضعين السياسي والاقتصادي، ولو أنّ الإدارة الأميركيّة تضع قاعدةً للعقوبات وهي أنّ كلّ شريك لحزب الله يشكّل هدفاً، بغضّ النظر عن طائفته.

وتسأل جهات دبلوماسيّة أميركيّة عن تفسير الحكومة اللبنانيّة، التي تلتزم سياسة النأي بالنفس، لاستمرار نقل السلاح والصواريخ وإنشاء ترسانة عسكريّة عالية القدرة على الحدود اللبنانيّة، في حين كان يفترض بالحزب أن يلتزم بخطّ الحكومة وأن ينأى بالسلاح عن لبنان.

ويعني ما سبق أنّ سيف العقوبات سيبقى مسلطاً فوق رؤوسٍ لبنانيّة عدّة، وقد يكون في لائحة العقوبات المقبلة مفاجآت كبيرة قد تحدث، إن لم تشهد اللائحة المقترحة تعديلات، زلزالاً سياسيّاً في بلدٍ يصحّ فيه القول الشعبي “ما تهزّو واقف ع شوار”…

المصدر : المرصد اونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البنك الدولي: تعويم القطاع المالي بات أمراً غير قابل للتطبيق في لبنان

أشار البنك الدولي إلى أنّه “بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على نشوب أسوأ أزمة ...