عمليات قرصنة وتجسس لـ”حزب الله” في أميركا وأوروبا

أعلن رئيس جهاز الأمن والمعلومات “مكافحة التجسس” التشيكي، ميشال كوديلكا، يوم الاثنين، أن جهاز الأمن ساهم في تعطيل مخدمي شبكات هاكر لـ”حزب الله” اللبناني، في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والتي كانت تستخدم في عمليات التجسس السيبراني.

وقال كوديلكا في بيان: “حددنا نشطاء الهاكر وحددنا مصادر الهجمات، وبناء على معلوماتنا، تم تعطيل خوادم المخترقين”.

أضاف البيان: “أدت الحسابات المزيفة لفتيات جميلات إلى ظهور اتصالات مع رجال في أوروبا، فضلا عن الشرق الأدنى والأوسط، ومن خلال تقديم تطبيقات خاصة، أصبحت الأجهزة التي تعرضت للهجوم تحت سيطرة المتسللين، وبهذه الطريقة، ومن خلال الحصول على محادثات بث مباشرة، تمكن الهاكرز من جمع رسائل نصية قصيرة وتحديد جهات الاتصال وصور لأصحاب الأجهزة، بما في ذلك وبيانات عن موقعهم وإمكانية تسجيل المحادثات”.

وأشار إلى أنه في أوائل عام 2017، تم التعرف على مجموعة القراصنة التي هاجمت الشبكات الاجتماعية في جميع أنحاء العالم، ولعبت الحسابات الوهمية وعدم مبالاة أصحاب الهواتف المحمولة دورا رئيسيا في هذه العمليات التجسسية.

هذا وأوصت خدمة مكافحة التجسس مستخدمي الأجهزة النقالة بعدم الاستجابة للعروض المختلفة من منظمات غير معروفة على شبكات التواصل الاجتماعي.

سبوتنيك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفرق بين السلاح النووي التكتيكي و السلاح النووي الاستراتيجي… بقلم ادولف عيد

ليست كل الاسلحة النووية ممنوعة الاستخدام و بكل اسف هناك نوع مطروح و بجدية على ...