إدانة أمريكي من أصل لبناني بالانتماء لـ”حزب الله” والتخطيط لهجمات

أدانت محكمة اتحادية في مانهاتن أمريكياً من أصل لبناني، الخميس، بالانتماء إلى حزب الله، والمساهمة في خطط لشن اعتداءات لصالحه.

وأدين علي كوراني (34 عاماً) بالتُهم الثمانية الموجهة ضده، بينها المشاركة في مؤامرة بهدف حيازة أسلحة لارتكاب جريمة، وهي تهمة عقوبتها السجن المؤبد.  

وعلى أثر محاكمة استمرت ثمانية أيام قال مكتب جيفري بيرمان، المدعي العام الفيدرالي في مانهاتن، إن الحكم على كوراني المولود في لبنان والحاصل على الجنسية الأمريكية عام 2009 سيصدر في 27 سبتمبر/أيلول المقبل.

وحسب التحقيق، أقدم كوراني بشكل خاص على جمع معلومات عن الأمن وطريقة العمل في مطارات عدة في الولايات المتحدة، بينها مطار جون إف كينيدي بنيويورك، وراقب مباني عائدة إلى قوات الأمن في مانهاتن وبروكلين.

ووصل كوراني إلى الولايات المتحدة عام 2003، بعدما خضع حسب المصدر نفسه لتدريبات عدة في معسكرات لحزب الله بلبنان، وكان يتلقى مباشرة أوامر من عناصر في الحزب المدعوم من إيران.

وقال جيفري بيرمان في بيان “اليوم.. أدين كوراني بجرائمه في محكمة تقع بجوار أحد المواقع التي أراد استهدافها”، في إشارة إلى مبنى جايكوب جافيتس في مانهاتن.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله “منظمة إرهابية”، ومنذ إنشائه في ثمانينيات القرن الماضي نسبت إلى الحزب اعتداءات عدة، ولا سيما في فرنسا ولبنان وبلغاريا. 

وأوقِف رجل ثانٍ يدعى سامر الدبك، الذي يشتبه أيضاً في انتمائه إلى حزب الله، في 8 يونيو/حزيران 2017 في ميشيغن، في نفس يوم اعتقال كوراني، لكن لم يحدد أي تاريخ لمحاكمته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف حولت إيران حزب الله إلى قوة إلكترونية عظمى

بعد انهيار تنظيم الدولة الإسلامية، تولى حزب الله دور التنظيم الإرهابي الأكثر تطورا وتأثيرا في ...