بيان اليوم (عمر شبيب)

أصدر عمر شبيب يوم السبت الواقع في ٩شباط ٢٠١٨ بياناً تعليقاً على موت المواطن جورج زريق الذي قام بإحراق نفسه أمام مدرسة أبنائه بعد أن عجز عن تسديد أقساطهم المدرسية. فقال شبيب:”كنّا ننتظر تشكيل الحكومة لنبني على بيانها الوزاريّ آمالاً وربّما أحلاماً، فصدر البيان فقُلنا لننتظر مهلة لنرى ماذا سيتحقق من هذا البيان والوعود لشعبنا اللبنانيّ، فما لبث أن انتهى هذا البيان حتى جاءنا خبر المواطن الذي أحرق نفسه بسبب الفقر والفساد وانعدام الإنماء” كما وزاد شبيب:”ماذا فعلتم بشعبنا، ماذا فعلتم باللبنانيين !!
هذا هو لبنان الذي تريدونه، بلد الفقر والموت على أبواب المستشفيات والطرقات والمدارس ؟؟” واختتم بيانه:”إنني بكل صراحة أعمل منذ مدّة على دراسة مشروع بناء مدرسة في منطقة الشّمال، مدرسة لا تتوخى الرّبح لعلّني أستطيع أنّ أقدّم القليل لأهلي وناسي”. لعلّى ما يقوله شبيب ويتوعّده اليوم يحرّك غيرة السّاسة والمسؤولين و يحثّهم على العمل لأجل لبنان واللبنانيين. علّهم يشبعون تحاصصاً ويتحرك ضميرهم الراكد في سبات عمره سنين. علّهم ولو لمرة واحدة يكونوا مسؤولين عن مهامهم ويفوا بوعودهم التي انهمرت علينا قبل نيلهم الكراسي. فلعل وعسى ما نتمناه يتحقق وتبقى عصا تحقيق الأماني مركونة في إحدى زوايا فسادهم ليحين الفرج وليستفيق أهل الكهف من سباتهم العميق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان/ عمر سعيد

قالها يسوع يومًا: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان. قالها وخلّا العالم بعده في جدل لا ...