رسالة من مصرف لبنان… “لي بدا تحبل هلق تحبل عحسابها”

مع بداية أزمة الدولار في السوق اللبناني وما ترتب عنها من تداعيات على أكثر من جهة وصلت الى حد التهويل بانقطاع الدواء والمحروقات والخبز وخطورة الانهيار. الى ان صدر تعميم وسيط عن مصرف لبنان يتعلّق بفتح اعتمادات بالدولار مخصصة حصرا لاستيراد المحروقات والقمح والدواء.

هذه المرة نظرا لتداعيات شح الدولار من السوق والتلويح باقتراب ازمة جدية وضع مصرف لبنان شروط مشددة لفتح هذه الاعتمادات ورفض تلك التي لا تستوفي الشروط الموضوعة. في هذا الإطار علم موقع “نبض” ان احدى شركات الدواء المخصص للخصوبة عند النساء ومشاكل الهرمونات والتي تستورد الدواء من المانيا الى لبنان منذ أكثر من 25 سنة تم رفض استيراد الدواء الخاص بها عن طريق فتح اعتماد من مصرف لبنان لهذا الغرض.

في التفاصيل، تساءلت الشركة عن سبب هذا الرفض رغم انه كما تجري العادة حصل عن طريق الوكيل الذي تم إعطائه الموافقة على أكثر من دواء ورفض ذلك المعني بشركة الدواء هذه. وأتى الرد من أحد الموظفين في المصرف “يلي بدا تحبل هلق، تحبل عحسابها”.

هذاالرد استفز المعنيين الذين أكدوا ان من يعاني من مشاكل هرمونية تتعلق بالخصوبة لا يمكنه التوقف فجأة عن العلاج وخصوصا ان الامل في التعافي يتراجع نسبيا كل عام.كما علم موقع “نبض” ان هذا الدواء ليس له بديلا في لبنان خصوصا ان الشركة المنافسة لتلك الشركة والتي تستورد نوع الدواء نفسه تم رفض الاعتماد الخاص بها لاعتبار الخصوبة او الحمل من الكماليات وغير ضروري في هذا الوضع.

ولهذا السبب قامت الشركة برفع كتاب الى وزارة الصحة والى مصرف لبنان للمساءلة عن سبب هذا الرفض والاستيضاح.

المصدر: موقع نبض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“أكشن إيد” تنظّم جلسات توعية على خطر الكوليرا

نظّمت “أكشن إيد” المنطقة العربية في إطار خطة الاستجابة للطوارئ والتي تُشكّل جزء من مشاريعها ...