مداهمة أمنية لوزارة الخارجية!

ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أنّ فرقة من جهاز أمن الدولة اللبناني داهمت مقر وزارة الخارجية في بيروت، أمس؛ للتحقيق في تسريب مراسلات دبلوماسية من الوزارة بناءً على شكوى مقدمة من وزير الخارجية جبران باسيل.

وأوضحت الخارجية في بيان أنه “بناءً على الشكوى التي تقدم بها وزير الخارجية، كلّف النائب العام الاستئنافي في بيروت القاضي زياد أبو حيدر ‏‏المديرية العامة لأمن الدولة إجراء التحقيق اللازم في موضوع تسريب ‏مراسلات دبلوماسية خلافاً للقانون إلى إحدى وسائل الإعلام، وقد حضر فريق من أمن الدولة إلى مبنى الوزارة لهذه الغاية”.

وأوضحت المصادر لـ”الشرق الأوسط”، أن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل طلب من السفراء النزول من مكاتبهم في الطابق الأول من الوزارة، وهم يشغلون مديريات الشؤون السياسية والشؤون العربية وشؤون أميركا؛ للاجتماع به بحضور موظف كبير من أمن الدولة وقاضٍ، وتبلغوا بأن تحقيقاً سيجري مع كل منهم لمعرفة الجهة التي سرّبت تقريرين سريين أرسلا إلى الوزارة من السفارة اللبنانية في واشنطن.

ويتعلق التقرير الأول بلقاء نائب وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى بالوكالة ديفيد ساترفيلد مع وفد نيابي كان يزور واشنطن ويتألف من النائبين ياسين جابر وإبراهيم كنعان، والآخر بين نائب رئيس الوزراء غسان حاصباني ومساعد وزير الخزانة لتمويل الإرهاب مارشال بيلنسكي وتضمنا معلومات كان يفترض أن تبقى سرية.
 

الشرق الاوسط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“إلدا” تكرم منتجي افلام ونشطاء اجتماعيين لبنانيين

‎نظمت الأكاديمية الأوروبية للقيادة والمناظرات “إلدا” elda في بيروت حفل توزيع جوائز لتكريم منتجي الأفلام ...