رأي حر

بين السّكين والكلمة/ عمر سعيد

بين السّكين والكلمة أغبياء نحن إن ادّعينا أنّ السّكين الّتي اخترقت جسد الكاتب سلمان رشدي قد فاجأتنا، وأذهلتنا.. لا بل سنبدو كما لو أنّنا ادعينا الكذب. فالسّكين هي أبسط نتائج تربيتنا الدّينيّة والاجتماعيّة الّتي تتراكم حقدًا فينا ومنذ قرون. كنّا في مدرسة القرية نجلد كلّ يوم وبغير سبب، ونادرة هي المرّات الّتي جلدنا فيها لسبب. كان “الصّمت من ذهب” أعظم ...

أكمل القراءة »

الذّاكرة المصنوعة/ عمر سعيد

الذاكرة المصنوعة. في لقاء معي حول روايتي الأخيرة “من بيت الطين إلى عنايا” في البنية يوم الخميس ٢٨-٧-٢٠٢٢ في مركز Bodyspirit أثير سؤال: هل يمكن صناعة ذاكرة تلغي ما قبلها؟ وطرحت أنا أكثر من سؤال: لمَ تم إحراق مكتبات مدينة بغداد ١٢٥٨ م ؟ لم أحرقت مكتبة الاسكندرية؟! في كتاب البؤساء لفكتور هيغو، عجز جان فال جان عن صناعة ذاكرة ...

أكمل القراءة »

بين الصوت والكلمة/ بقلم عمر سعيد

بين الصّوت والكلمة من موّال راعي يتعالى على سفح جبل، إلى زغرودة امرأة تتدحرج فوق لسانها في فرح، يظلّ الصّوت البشري أعظم إبداعات الكون وأشدها دهشة وإمتاعًا. أربعة حبال صوتيّة في عنق الإنسان، اثنان يحدثان النّطق، واثنان صامتان. أربعة أحبال تنتج ما لا يتسع له هذا الكون بأكمله من لغات وجمال ومشاعر وانفعالات ومعان وإبداع. ليقول بشار بن برد بصوته ...

أكمل القراءة »

حكي تنّور للكاتب عمر سعيد/ بقلم رنا سمير علم

قراءة في كتاب “حكي تنّور ” للكاتب عمر سعيد. صدر عام ٢٠٢١ مؤلّف من ١٧٢ صفحة و ٣٧ نص. صورة الغلاف للفنّان السوري حسن حمام، فدّمت للكتاب الاستاذة حكمت حسن. “حكي تنّور ” التنّور هو عبارة عن غرفة صغيرة من حجر، مسقوفة بالتراب الأبيض، المخلوط بالقشّ. وفي هذه الغرفة حفرة من الصخر بشكل إجاصة جدرانها مطليّة بالإسمنت الناعم. كانت تستعمل ...

أكمل القراءة »

تَفاقُماتُ بَحّار – الشاعر العراقي أجود مجبل

( تَفاقُماتُ بَحّار) سأفتحُ البابَ للأشجارِ مُحتفِلًا وأُقنعُ الشمسَ كي ترتاحَ في الظلِّ فالوقتُ أرصفةٌ للبيعِ فائضةٌ وفوقَها مُدُنٌ تمشي بلا شكْلِ نامَتْ على قصَصِ الوُعّاظِ مُعتِمَةً وأفطَرَتْ بِخريفِ البُوقِ والطبْلِ لا عُشبَ للفقراءِ الضالعينَ بها سِوى عَراءٍ بِوَهْمِ الغَيمِ مُبتَلِّ مِلْءَ الدقائقِ عاهاتٌ مُقَدَّسةٌ والضوءُ يَهرَمُ في فانوسِه الكَهْلِ فيها الشروقُ وراءَ الأمسِ مُختبىءٌ والورْدُ لمْ يتأبّطْ روعةَ الطَلِّ ...

أكمل القراءة »

من بيت الطين إلى عنايا/ بقلم سعد ديب

من بيت الطين إلى عنايا رواية للكاتب عمر سعيد رواية أخرى قدمها الاستاذ عمر سعيد الى أبناء هذه الامة، فيها الذات والموضوع، حيث تكون السيرة الذاتية محور وطن وشعب، عانا ويعاني ولا يزال ينتظر العناية الإلهية من عنايا وقديسها ابونا شربل، ليقدم نموذجًا عن كفاح مرير من أجل البقاء مفعم أحيانًا بالبكاء، مستقوٍ أحيانًا بالصمود، وعابقًا بدروس الوعي والتجارب.. وهو ...

أكمل القراءة »

معاني الصّورة- بقلم عمر سعيد

معاني الصّورة الصّورة في الزّمن الطّبيعي ليست كالصّورة في الزّمن الضّاغط الخّانق. والصّورة من حيث محتواها الدّلالي ليست كأيّ صورة تخلو من الدّلالات. في الزّمن الّذي نحن فيه، تكون صورة القائد محرّكًا، وممثّلًا علنيًا عن كثير من حاجات الجماهير النّفسية ومكنوناتها. وصورة بشير الجميّل ليست كأيّ صورة ولا أبالغ إن قلت: وفي معظم الأزمان. فقد ظلّت هذه الصّورة شاهدًا على ...

أكمل القراءة »

القوات وثقة الناس/ بقلم عمر سعيد

القوات وثقة الناس أن تربح القوات اللبنانية الانتخابات مسيحيًا، ووطنيًا هو أمر يؤكد أن “كلن يعني كلن”، لم يكن على قياس الثورة وطنيًا. لأن فوز القوات اللبنانية أتى برد فعل شعبي يترجم مزاج اللبنانيين وثقتهم بهذا الحزب. والطبيعي هو أن يثق اللبنانيون عامة والمسيحيون خاصة بهذا الحزب، لأنه حزب خال من الانعطافات والانحرافات التي تربك المتابعين لعمله، وفيه معدل صفر ...

أكمل القراءة »

القوات اللبنانية في الصويري

القوات اللبنانية في الصويري أتت نتائج انتخابات ٢٠٢٢ في الصويري صورة مصغرة عن نتائجها في لبنان. بهدوء وبلا أي ضوضاء أخذ الناس يتقاطرون صبيحة الأحد ١٥ أيار إلى صناديق الانتخابات التي توزعت على سبعة أقلام ستة للسنة وقلم واحد للناخبين الشيعة. مناديب من مشارب فكرية مختلفة ومندوبات محجبات، وغيرهن حاسرات جلسوا وجلسن جنبًا إلى جنب في غرف الاقتراع، يثبتون اسم ...

أكمل القراءة »