هل يختم عون ولايته بهذا الانجاز؟

يبدو أنّ الرئيس ميشال عون وفريقه السياسي يحاولون العمل على تحقيق إنجاز في ختام الولاية الرئاسية علّه يُغطّي على السنوات الستة الكارثية التي طبعت العهد وأردمت اللبنانيين في حفرة العجز والفقر والموت السّريع.

أقلّ ما يُقال بما يُحاول عون وفريقه تحقيقه أنّه أشبه بالهلوسات، فمن استكمل كامل أعوام العهد على تقديم أسوأ نموذج في الحكم، لن ينجح في اللحظة الاخيرة في ابتكار أيّ إنجاز يُذكر، بحيث أنّ ما يقدر عون على تقديمه للبنانيين كافّة هو مغادرة القصر الجمهوري ليلة انقضاء ولايته، وبصمت مطلق منه ومن كلّ حاشيته في السلطة، هذا وتُعتبر مغادرته قبل ذلك إنجازاً غير متوقعاً وهدية للشعب المنكوب يُشكَر عليها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...