كارثة الاتصالات بإدارة المرده

أسف أحد خبراء قطاع الاتصالات من الادارة السلبية التي اعتمدها وزير الاتصالات جوني القرم المحسوب على تيار المرده، بحيث أنّه اكتفى حصر كامل جهوده لمنع انهيار هذا القطاع الخدماتي من خلال زيادة التعرفة على المواطنين دون أدنى عناء لتعويض الخسائر من خلال تنفيذ إجراءات إصلاحية جذرية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما لم يقله جعجع

شهد المقر العام للقوات اللبنانية في معراب مؤتمراً صحفياً لرئيس الحزب سمير جعجع بحضور نواب ...