إنتخاب رئيس من محور الممانعة يعني العودة إلى الشارع

يؤكد ناشطون في ثورة “١٧ تشرين” أن فرض تعيين رئيس جديد للجمهورية تابع لمحور الممانعة ويشكل استمرارية لعهد الرئيس ميشال عون يعني حكماً العودة إلى الشارع في ما يمكن وصفه إنقلاب شعبي رفضاً للرئيس المنتخب، وبأن قوى الثورة على اختلاف آرائها متفقة على عدم القبول باستكمال هذا النهج في ممارسة السلطة، وبأن الشارع سيشهد مفاجآت لن تتوقعها المنظومة الحاكمة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...