لا وسطية في مواصفات الرئيس

أبدى مرجع وزاري سابق خشيته من تمييع موضوع انتخاب رئيس جديد للجمهورية من خلال إغراق مواصفات الرئيس بصفة الوسطية التي لا تتحملها البلاد الغارقة في أزمات مستفحلة لم تعد تحتمل تدوير الزوايا وأطياف الألوان الرمادية، كما رفض المرجع السابق عملية وضع فيتو على هذه الشخصية أو تلك عملاً بالمبدأ الديمقراطي الذي يصبغ الدستور اللبناني، وختم المرجع بأن الرئيس المقبل سيكون أمام تحديات لا تقبل المساومة لإخراج لبنان من المستنقع الذي غرق فيه حتى الرمق ما قبل الأخير، وعلى كافة القوى السياسية تأييد برنامج الحكم للمرشحين “الطبيعيين وغير الطبيعيين” للرئاسة ومناقشة هذا البرنامج وليس على أساس إسم وشخصية المرشح.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...