باسيل يربط بين قانا وكاريش

توقّف أحد المراقبين أمام المعادلة التي أطلقها رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل “لا غاز من كاريش من دون غاز من قانا” ورأى فيها جانبين للحق، أحدهما سلبي يمنع الجانبين من استخراج الغاز والآخر إيجابي يمنح الجانبين الإفادة من الثروة الغازية بعدما اعتبر بأن هذه المعادلة تحمل اعترافاً ضمنياً بحق إسرائيل باستخراج الغاز من حقل “كاريش” شرط أن يستخرج لبنان الغاز من حقل قانا.

ودعا المراقب السلطات اللبنانية إلى التعاطي الإيجابي مع المقاربة التي طرحها باسيل خاصة وأنه صهر الرئيس الذي يحكم بهذا الملف كما أنه حليف “ح ز ب الله” الذي يتحكّم بهذا الملف، واللجوء فوراً إلى تأمين كل ما يلزم من إجراءات ومراسيم لبدء التنقيب عن الغاز في حقل “قانا” كما فعلت إسرائيل في حقل “كاريش” من دون انتظار المبعوثين فيتحقق بذلك ما تصبو إليه الدولة اللبنانية وينتقل لبنان من ردة الفعل إلى الفعل ويفرض توازن استثمار وفرص في الوساطة مع العدو الإسرائيلي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذه هي كلفة الخلاف بين سلامة وباسيل!

جزم أحد المراقبين أنّ جُلّ الهجوم الذي يُسوّقه النائب جبران باسيل ضد حاكم مصرف لبنان ...