فارس سعيد يخوض انتخاباته على “ظهر” مرشح الحزب

علّق مصدر معني بانتخابات دائرة كسروان-جبيل على المعركة المعلنة للنائب فارس سعيد لإسقاط مرشح “حزب الله” في تلك الدائرة بأن كلامه يفتقر إلى الجدية والصدقية كون هذه المعركة تتطلب نمطاً مختلفاً عن الذي يعتمده سعيد لهذه الغاية وهو خبير في اللعبة الإنتخابية ويدرك هذا الأمر جيداً.

وتابع المصدر بأن حملة سعيد لا تستهدف إلا شد عصب أبناء جرد جبيل باختراع معركة وهمية لا تقدّم ولا تؤخّر في حلّ النزاع أو إزالة التعديات في لاسا والعاقورة وغيرها وبأن نجاح مرشح الحزب لن يعطي شرعية لمصادرة الأملاك كما أن سقوطه لن ينهي النزاع، وفي المقابل تتسبب حملة سعيد في شد عصب أبناء الطائفة الشيعية خلف المرشح رائد برو ويحرج المرشحين الشيعة الآخرين.

ويختم المصدر بأنه لا مشكلة في ترشيح “حزب الله” لأشخاص فالمشكلة معه هي في سلاحه الذي يقفز به على الحقوق والقوانين، أما المقعد النيابي الشيعي وغيره فيبقى ضمن إطار المنافسة الديمقراطية التي ننشدها ونسعى من أجلها ولسنا نحن من نرمي حرماً على هذا أو ذاك كما لا نسمح لأحد أن يرمي حرماً علينا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...