حملة تزوير الحقائق لن تلغي حقيقة فشل باسيل

حملة تزوير الحقائق التي يعتمدها جبران باسيل لن تلغي حقيقة انه موجود في الحكم منذ العام 2006، وان لديه اليوم رئيسا للجمهورية في قصر بعبدا واكثرية في مجلس النواب والوزراء…

ولن تلغي حقيقة ان باسيل وتياره اداروا وزارة الطاقة لمدة 14 عام اختفى خلالها ما يقارب 62 مليار دولار في دهاليز الوزارة وتراجعت ساعات التغذية الى ساعتين يوميا..

اما خطط التيار العوني لبناء السدود كانت كارثية فقد كبدت الخزينة مليارات الدولارات هدراّ على مجموعة سدود فشلت في حفظ كوب واحد للماء

وبدل ان يسارع باسيل لتبرير اسوأ ادارة لمرفق عام بتاريخ البشرية واكثرها فشلاّ، طالب بإعادة انتخابه هو وفريقه الفاشل لانه يريد استمرار امبرطورية الفساد التي لعب هو وتياره الدور  الاساسي في بنائها وتوسعها، وتحالف مع سلاح الاحتلال الايراني لحمايتها من السقوط امام ثورة الشعب اللبناني

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستشار سابق لرئيس الجمهورية حذر قبل ٢٢ يوم من مؤامرة تحاك ضد بكركي

قبل ٢٢ يوما حزر المستشار السابق لرئيس الجمهورية جان عزيز على حسابه ان السلطة اللبنانية ...