نقطة اولى لسعادة في مرمى الجميل

رغم التعميم الحزبي الداخلي الذي أصدرته قيادة “الكتائب” ومنعت بموجبه المنضوين في صفوفها من حضور الاجتماع الذي دعا إليه رئيس اقليم البترون المستقيل من مهامه النائب السابق سامر سعادة، تمكّن الأخير في كسب الجولة الاولى بعد وقوع الخلاف العلني، من خلال نجاحه في عقد اجتماع ضمّ عدد كبير من المحازبين الرافضين لسياسة رئيس الحزب سامي الجميل.

وفي انتظار الخطوات اللاحقة التي سيأخذها الطرفان، تشتدّ الانظار على قدرة كلّ فريق من جذب أكبر عدد من المؤيدين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبتزاز رئاسي باسيلي

قرأ مصدر سياسي بأن كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من على شاشة المنار ...