غدر بحلفائه لأجل منصب!

يُجمع عدد من مؤيّدي تيار المرده في قرى قضاء بشري أنّ تصرّف المرشح وليام طوق مع الوزير السابق سليمان فرنجيه عبر انفصاله عنه واجتماعه مع النائب جبران باسيل تارةً ومحاولة التقرّب من النائب السابق ميشال معوض طوراً، بغية إيجاد الفرصة الانسب للنجاح نيابياً يُعبّر عن صفة الغدر بالحليف الذي لم يتخلّ عنه وعزّر له علاقاته داخل النظام السوري.

مؤيّدو “المرده” في الجبة الذين لا يُستهان بعددهم، يرفضون الكلام عن احتمالية تكرار التحالف مع طوق، وذلك على قاعدة أنّ مَن غدر اليوم سيغدر غداً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستشار سابق لرئيس الجمهورية حذر قبل ٢٢ يوم من مؤامرة تحاك ضد بكركي

قبل ٢٢ يوما حزر المستشار السابق لرئيس الجمهورية جان عزيز على حسابه ان السلطة اللبنانية ...