يزبك يتحرّك، والبترون “أم المعارك”

يستمرّ تحرّك مرشّح القوات اللبنانية في البترون غياث يزبك بوتيرة تصاعدية ويلتقي أهالي القضاء من الساحل إلى الجبل، ويخصص يزبك الفئات العمرية الشبابية بخطاب متجدد يحاكي الظروف الصعبة ومتشدّد في التعلّق بالجذور داعياً إياهم إلى البقاء في لبنان وعدم استسهال الهجرة متداولاً معهم في عدة حلول بسيطة يمكنها أن تساعد صمودهم بانتظار أن تتغيّر الظروف.

الترشيح المبكر لغياث يزبك فرض إيقاع القوات في دائرة البترون ويؤكد بنسبة كبيرة احتفاظها بمقعدها البتروني الذي شغله النائب السابق أنطوان زهرا في انتخابات العامين ٢٠٠٥ و ٢٠٠٩ والنائب الحالي الدكتور فادي سعد منذ العام ٢٠١٨، بانتظار رسو تحالفات المرشح مجد بطرس حرب في ما يمكن اعتباره “أم المعارك” للثورة في مواجهة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحزب” يتدخل: فرملة جعجع أولوية!

بعد أن أفرزت الانتخابات النيابية فوزاً كبيراً لحزب القوات اللبنانية وبفارق شاسع عن خصمه المباشر، ...