وقع قرب موقع عسكري حساس.. أول تعليق إيراني رسمي بشأن الانفجار الضخم في طهران

كشف متحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية، عن سبب الانفجار الضخم الذي وقع في إحدى مناطق شرق العاصمة طهران.

وقال المتحدث أمير عبدي لوكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، إن الانفجار وقع في منشأة لتخزين الغاز في منطقة تضم موقعا عسكريا حساسا.

وأضاف عبدي أن ”الانفجار وقع في المنطقة العامة في بارشين، وليس في الموقع العسكري“، حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن طهران أجرت تجارب تتعلق بتفجيرات قنابل نووية منذ أكثر من عقد من الزمان، ونفت إيران ذلك.

وأكد المتحدث أنه ”تمت السيطرة على الحريق، ولا توجد لدينا خسائر“.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو وصورا عبر موقع ”تويتر“، وقالوا إنها للحظة الانفجار الذي أضاء سماء شرق طهران.

وذكر التلفزيون الإيراني في وقت سابق، أن ”الجهات المعنية المختلفة تحقق في سبب الانفجار“.

فيما قال مساعد الشؤون الأمنية في بلدية طهران، حميد رضا كودرزي، في تعليقه على الانفجار: ”نبحث الاستعانة بالقوات العسكرية لبحث الأمر“، وفق ما نقلت عنه وكالة الطلبة الإيرانية ”ايسنا“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في ...