وفاة عنصر في “حزب الله” مسؤول عن أطول عملية خطف طائرات في تاريخ الطيران

توفي علي عطوي، العضو في “حزب الله” اللبناني، المتهم من قبل الولايات المتحدة بالضلوع في عملية خطف الرحلة 847 التابعة لشركة الطيران “تي دبليو أي” التي استمرت 17 يوماً وأودت بحياة جندي أميركي، على ما أفاد أحد أفراد عائلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال المصدر رافضاً كشف هويته، إن عطوي توفي جراء إصابته بمرض السرطان، من دون أن يفصح عن المكان الذي توارى فيه طيلة السنوات الماضية أو أي تفاصيل أخرى. ونعى “حزب الله” عطوي، واصفاً إياه بأحد “رجاله الأوفياء” و”فقيد الجهاد والمقاومة”. وأعلن تقبل التعازي بوفاته السبت 9 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، على أن يُشيّع عند الثانية بعد الظهر في الضاحية الجنوبية لبيروت، أحد أبرز معاقل الحزب.

أطول عملية خطف طائرة

وسبق للولايات المتحدة أن عرضت مكافآة تصل قيمتها إلى 5 ملايين دولار في مقابل تزويدها بمعلومات عن عطوي، التي وجهت إليه اتهامات بـ”التآمر لارتكاب قرصنة جوية وخطف رهائن والتدخل في عمل طاقم جوي أثناء الطيران ووضع عبوة ناسفة على متن طائرة”.
وفي 14 يونيو (حزيران) 1985، بدأت أطول عملية اختطاف في تاريخ الطيران للرحلة رقم 847 التابعة لشركة “تي دبليو أي” الأميركية.
لدى إقلاعها من مطار أثينا متجهة إلى روما، قام لبنانيان تبين لاحقاً أنهما من “حزب الله”، هما محمد علي حمادة وحسن عز الدين باختطاف الطائرة وهي من نوع بوينغ-727، وأجبراها على تغيير مسارها إلى بيروت. وكان على الطائرة طاقمها المؤلف من ثمانية أشخاص، إضافة إلى 143 راكباً بينهم 85 أميركياً والمغني اليوناني الشهير الراحل ديميس روسوس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرار المسؤول المالي في حزب الله إلى اسرائيل

تداولت مواقع إخبارية أميركية وإسرائيلية خبراً مفاده أن المدير المالي في ‘حزب الله’ حسين فحص ...