لبنان

وسط إجراءات أمنية مشددة النواب يتسللون إلى مجلسهم المحاصر لمنح حكومة دياب الثقة

استبق رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اكتمال نصاب النواب لعقد جلسة الثقة للحكومة الجديدة، وأعلن بدء الجلسة مراهناً على وصول العدد الباقي، كما أعلن حين قال إن الرئيس السابق للحكومة سعد الحريري وعده بمشاركة كتلته في الجلسة. وعلى الرغم من ذلك مَن أمّن النصاب هو كتلة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، الذي أعلن أنه لن يمنح الحكومة الثقة.

في حين انتظر نواب كتلتي المستقبل والقوات اللبنانية اكتمال النصاب من دونهم، ثم دخلوا الى القاعة. وأعلن عضو تكتل “الجمهورية القوية”، النائب فادي سعد، “أننا لن نكون أداة لاكتمال النصاب”، مضيفاً “أننا توجهنا إلى مجلس النواب بهدف إيصال الصوت وتسجيل موقفنا من الحكومة وحجب الثقة عنها”.

هكذا، وبعدما بدأ رئيس الحكومة الجديدة حسان دياب تلاوة البيان الوزاري “قيل” إن النصاب اكتمل، أي بات في القاعة العامة نصف عدد النواب زائداً واحداً (65 من أصل 128 نائباً). وأعلن بري أن الحضور كان 67 نائباً، عند افتتاحه الجلسة، وذلك رداً على ما سمعه من انتقادات بشأن إدارته الجلسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *