واشنطن بوست: هكذا سيحاصر “قانون قيصر” نظام الأسد وداعميه

أشارت صحيفة “واشنطن بوست” إلى القانون الأخير الذي أقره الكونغرس والذي يأتي وسط غياب استراتيجية أمريكية حقيقة تجاه سوريا.
القانون الجديد الذي تم إقراره بالإجماع يوم (الثلاثاء) تحت اسم “قيصر لحماية المدنيين السوريين”، يطلب من إدارة (ترامب) فرض عقوبات على أي شخص يتعامل مع نظام (الأسد)، سواء مع حكومته، أو أجهزته الأمنية أو المصرف المركزي الخاضع لسيطرته.
كما يفرض القانون عقوبات على أي شخص متورط بالعمل على مشاريع مع حكومة النظام أو شركة الطيران التي تحت سيطرته أو يتعاون بأي شكل من الأشكال مع قطاع الطاقة الحكومي في سوريا.


مرونة للضغط على النظام
وقال رئيس “لجنة العلاقات الخارجية” في مجلس النواب الأمريكي (اليوت إنجل): “لقد خذل العالم الشعب السوري. لا يوجد شيء بإمكانه إلغاء الفظائع التي اضطروا لتحملها خلال ثمان سنوات.. نحن ببساطة لا يمكننا النظر للاتجاه الأخر والسماح للأسد وروسيا وإيران بالسيطرة على سوريا”.
وسمّي القانون باسم “قيصر” نسبة إلى المنشق العسكري الذي تمكن من الهرب بعد توثيق أكتر من 55,000 صورة، تم التحقق منها من “مكتب التحقيقات الفدرالي – FBI” كدليل على الفظائع التي ارتكبها نظام (الأسد)، والذي تسبب بمقتل أكثر من 11,000 مدني في سجون النظام.
ويمثل ملف (قيصر) جزءاً من الجرائم التي ارتكبها نظام (الأسد) ضد الإنسانية، والتي تشمل الحصار والتجويع، والهجمات بالأسلحة الكيماوية وغير ذلك.
وبحسب الصحيفة، يعطي القانون نفوذاً لإدارة (ترامب) للضغط على (الأسد) وروسيا وحتى إيران. ويعطيه المجال للمناورة عبر رفع العقوبات ومراجعتها واحدة بواحدة، بناء على التقدم بمفاوضات السلام أو توقف الهجمات ضد المدنيين.


(قيصر) يثني على القرار
ومن الملفت تصويت النائبة (تولسي جابارد)، التي سبق وزارت (الأسد)، لصالح القانون، على الرغم من أنها صوتت في 2016 ضد مشروع قرار غير ملزم يدين جرائم الحرب المرتكبة من قبل النظام.
وبحسب الصحيفة، هناك حالة إجماع في الكونغرس، لدى الحزبيين (جهوريون وديموقراطيون)، بإن للولايات المتحدة مصالح في سوريا. وحتى أن المعركة ضد “تنظيم داعش” لم تنته، ولا يمكن إلى الآن تسليمها لروسيا أو تركيا. وتسليم المناطق التي تخضع للسيطرة الأمريكية النظام يعني المزيد من الموت والتطرف واللاجئين وعدم الاستقرار الإقليمي.


كما أصدر البيت الأبيض بياناً يدعم فيه “قانون قيصر”، حثّ فيه الكونغرس على التصويت لصالح القانون لتذكير (الأسد) وبقية العالم، بأن الولايات المتحدة لا تزال تهتم بما يحدث في سوريا. قائلاً إن هذا اقل ما يمكننا القيام به.
وقال (قيصر) للصحيفة “إن إقرار قانون قيصر، يجدد الأمل لشعب تعرض للاضطهاد والظلم، وبإن ثورتنا والعدالة التي نتطلع إليها تجاه الضحايا لم تمت” وأضاف قائلاً “توقنا للحرية سيستمر، مادام هناك رجال ونساء أحرار في هذا العالم مثل الشعب الأمريكي والكونغرس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في ...