هذا ما تم تحذير السلطات اللبنانية منه قبل ضبط شحنة المخدرات في السعودية!

يعقد اليوم اجتماع أمني في قصر بعبدا يرعاه ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​، للنظر في التداعيات السياسية والاقتصادية المترتبة على القرار الذي اتخذته ​السعودية​ بحظر دخول الخضار و​الفواكه​ من لبنان أو عبورها من أراضيها نظراً لاستغلالها في تهريب المخدرات والذي بوشر بتطبيقه أمس (الأحد).

ورأى مصدر أمني ​لبناني بارز أن هذا الاجتماع الأمني يجب أن يخرج بقرارات استثنائية وليست عادية لا تتعلق بوقف التهريب فحسب، وإنما بتجفيف منابع تصنيع المواد المخدّرة، وهذا يتطلب من لبنان وضع خطة لدهم مصانع الإنتاج ووقفها عن العمل.

ولفت المصدر الأمني لـ”الشرق الأوسط” إلى أنه لا جدال في التدبير الذي اتخذته السلطات السعودية، حرصاً منها على أمنها الاجتماعي وحماية السعوديين والمقيمين على أراضيها من آفة المخدرات.

وكشف أن مسؤولين سعوديين وآخرين من ​دول مجلس التعاون​ الخليجي و​الاتحاد الأوروبي​، لم يتوقفوا عن مراجعة الجهات الأمنية اللبنانية المولجة ب​مكافحة المخدرات​ وتحذيرها من استمرار عمليات تهريب المخدرات، وأن المهربين يستخدمون في غالب الأحيان المسالك البرية والجوية والبحرية التي تربط لبنان بالخارج.

وأكد أن موفدين رسميين من الدول التي تعاني من تهريب المخدرات من لبنان إلى أراضيها كانوا قد عقدوا منذ أكثر من أسبوع اجتماعات مع مسؤولين أمنيين لبنانيين شددوا خلالها على ضبط المسالك الشرعية أو المعابر غير الشرعية التي يستخدمها المهربون لإيصال “سمومهم” إلى بلدانهم، وقال إنهم قاموا بتزويد من التقوهم بلائحة أسماء المصانع التي تتولى تصنيع المواد المخدرة والمنتشرة في عدد من المناطق البقاعية، وتحديداً في ​البقاع الشمالي​ وفي المناطق الحدودية المتداخلة بين ​لبنان وسوريا​.

ولفت المصدر إلى ان هؤلاء الموفدين، إضافةً إلى المقيمين منهم بصورة دائمة في ​بيروت​ لملاحقة الشكاوى المتكررة من بلدانهم من تزايد عمليات تهريب المخدرات، كانوا قد حذّروا من اضطرار البلدان المتضررة من استمرار التهريب إلى اللجوء إلى تدابير وإجراءات للحد منها. وأكد أن ما أقدمت عليه السعودية يجب أن يؤخذ في الاعتبار والتعاطي معه بجدّية، خصوصاً أنه ليس في مقدور ​الحكومة​ المستقيلة إلا التعامل بمسؤولية حيال التدابير التي اتخذتها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز كاسح لطلاب “القوات” في جامعة الـ”NDU”

فاز طلاب حزب القوات اللبنانيّة فوزاً كاسحاً ونالوا 90% من المقاعد في انتخابات جامعة سيدة ...