اخبار العالم

هجوم إسرائيلي على “منطقة إستراتيجية” في جنوب سوريا

ذكر التلفزيون الرسمي السوري مساء يوم الثلاثاء أن هناك أنباء عن هجوم إسرائيلي على منطقة استراتيجية في جنوب سوريا.

وكانت مصادر مخابرات غربية قالت في وقت سابق إن فصائل مسلحة تدعمها إيران تتمركز في تلك المنطقة التي استهدفها الهجوم.

ولم تذكر قناة الإخبارية السورية التي ذكرت النبأ أي تفاصيل لكنها قالت إن الهجوم وقع على منطقة “تل الحارة” التي كانت نقطة تمركز للقوات الروسية لوقت طويل لكن الفصائل المسلحة المدعومة من إيران تولت السيطرة عليها لاحقا وفقا لما ذكرته مصادر المخابرات الغربية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “صواريخ يرجح أنها إسرائيلية” استهدفت مناطق في جنوب سوريا قريبة من مرتفعات الجولان، بينها “تل الحارة في محافظة درعا ومنطقتي نبع الصخر وتل الأحمر في محافظة القنيطرة”.

وأضاف رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، “انطلقت الدفاعات الجوية للنظام بعد صواريخ سقطت بشكل مؤكد بعضها وصل لأهدافه”.

وتحدث المرصد عن وقوع “خسائر بشرية ومادية” من دون أن يعطي تفاصيل اضافية.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني وتكرر التأكيد أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

واستهدف قصف إسرائيلي في 1 يوليو (تموز) مواقع عسكرية في حمص ومحيط دمشق وأسفر القصف في العاصمة السورية عن مقتل أربعة مدنيين.

وفي 12 يونيو (حزيران)، أعلنت دمشق تصديها لـ”عدوان إسرائيلي” في جنوب البلاد، إلا ان المرصد السوري لحقوق الانسان قال إن الصواريخ استهدفت موقعين لحزب الله دون أن توقع ضحايا.

وكانت إسرائيل استهدفت قبلها بأيام وعلى دفعتين خلال 24 ساعة مواقع عدة تابعة للجيش السوري ومقاتلين موالين له، ما أسفر عن مقتل 15 عنصراً من قوات النظام، وفق المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق