تحت المجهر

نَسَفَ أجواء التهدئة مباشرةً على الهواء

“اللبنانية”

لم يكد اللبنانيون يلتقطون أنفاسهم إثر الأحداث المتشنّجة التي نتجت عن زيارة الوزير جبران باسيل إلى منطقة عاليه وبعدها إلى طرابلس، حتّى أطلّ باسيل بالامس عبر مقابلة حوارية ليوجّه أصابع الإتّهام في أحداث الجبل إلى الحزب التقدمي الإشتراكي من دون أن يسمّيه بحيث قال: “ثمّة مسؤولية قيادية بإعطاء الأوامر فيما حصل بالجبل”.
تصريح باسيل هذا سرعان ما أعاد تشنيج الأجواء على مواقع التواصل الإجتماعي، بحيث ظهرت الردود الغاضبة على إصراره في اعتماد لغة الإستفزاز عوض إلتزام لغة عقلانيّة من موقعه في سدّة المسؤولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق