اخبار العالم

نهب 160 مليون دولار.. هروب المتهم الأول بقضية البنك المركزي الإيراني

قالت وكالة تسنيم الإيرانية، إن المتهم الأصلي في قضية فساد البنك المركزي الإيراني، والذي يدعى سالار أقاخاني قد هرب وغادر البلاد.

وكان أقاخاني، سمسار لبيع وشراء النقد الأجنبي، هو المتهم الرئيسي في قصية توزيع العملات الأجنبية، حيث تورط العديد من الشخصيات العاملة بالبنك، مثل أحمد عراقجي، النائب السابق للبنك المركزي، والذي يحاكم غيابيا في القضية.

وأوضحت تسنيم أن آقاخانی متهم بتهريب عملات أجنبية في حدود 160 مليون دولار، ودفع رشاوي قدرها 118 ألف دولار لمتهم الآخر ميثم خدايي.

كما اتهم آقاخاني بدفع رشوة لرسول سجاد نائب البنك المركزي، عبارة عن سيارة رينو ثمنها 30 مليون تومان إيراني، وساعة أوميجا بمبلغ 32 مليون تومان إيراني، بالإضافة إلى تغطية نفقات سفريات سجاد الجوية هو وعائلته.

وكانت وكالة فارس قد نشرت تقريرا الأسبوع الماضي، قالت فيه إن عراقجي تعاون مع سماسرة عملات أجنبية بغرض تهريب عملات أجنبية إلى خارج إيران.

وعقدت أول جلسة محاكمة للمتهمين في المحكمة الاقتصادية الخاصة بقضايا الفساد، يوم الأحد الماضي، حيث اتهم تسعة أشخاص في مناصب رفيعة، كنائب رئيس البنك المركزي، وصولا بصرافين بالبنك.

وتم توجيه تهم الإخلال بالنظام الاقتصادي عن طريق تهريب عملات أجنبية بمبالغ ضخمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق