اخبار العالم

نظام الأسد يطيح بقادة أجهزته الأمنية ويستبدلهم بهذه الشخصيات

تغييرات كبيرة وشاملة وجذرية بقوم بها نظام الأسد مؤخراً في كافة هياكل مؤسساته وأجهزته الأمنية والعسكرية، والسبب طبعاً تقف وراءه روسيا داعمته وحليفه بل وحتى صانعة قراره، والتي تريد التفرد الكامل والنفوذ المطلق في ردهات هذا النظام الآيل للسقوط.

ويبدو بأن النظام السوري يعمل على إجراء تغيرات شاملة على المستوى الأمني، ففي خطوة جديدة سرت أنباء من الدوائر الضيقة في القيادة السورية بأن الأسد سيغير رؤساء الأجهزة الأمنية الرئيسية في سوريا، وهي الأجهزة التي تحمي النظام وتضبط حركة البلاد.

وضمن هذا السياق، أفادت مصادر خاصة بأن النظام السوري قام اليوم بإقصاء رئيس جهاز المخابرات الجوية اللواء “جميل الحسن” عن منصبه هذا، دون أن يتبين نية نقله إلى منصب آخر أو إحالته إلى التقاعد بشكل كامل.

وقالت صفحات موالية ومنها “المخابرات الجوية” و”الدفاع الوطني” أنه تم تعيين غسان جودت إسماعيل، الذي ينحدر من بلدة دريكيش بدلًا عن جميل الحسن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق