تحت المجهر

ميليشيات جبران باسيل في ميرنا الشالوحي يرهبون اهالي المنطقة

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي

برسم قيادة الجيش اللبناني …

كل ليلة تقفل الطريق أمام مركزية التيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي فجأة وتسمع طلقات نارية مجهولة الأسباب حيث تتمركز ميليشيا جبران باسيل وتحمل السلاح الفردي وبشكل ظاهر كما يبدو الحارس في الصورة ، وان هذه الطريق هي ممر إلزامي لحي تسكنه كذا عائلة في المنطقة مما يتعرضون لعدة مضايقات وذبذبات من ميليشيا جببران مدعومين من جهاز أمن الدولة المولجة حماية المقر بالإضافة الى وجود دعم من مديرية المخابرات ، مما يستقوي عناصر ميليشيا جبران بالدعم لهم مما يتعاطون مع أهالي المنطقة المحيطة لميرنا الشالوحي بالفوقية والإستهزاء والتفشيخ والتلطيش لأي كان وليس لديهم إحترام لا لكبير ولا لصغير ولا كهل ولا عرض ، مما طفح الكيل بأهالي المنطقة من الشوازات التي تمارس عليهم …

حضرة العماد قائد الجيش انت من طلبت من الجيش أن لا يكون اي طريق مقطوع في لبنان فكيف يسمح لهؤلاء الرعاع ان يقطعوا الطريق ساعة يشاؤون وبقوة السلاح ؟؟؟

حضرة العماد الجمر تحت الرماد ولا تعلم متى تأتي الساعة ويطفح الكيل مع الأهالي تجاه الزعران الرعاع وبما لا تحمد عقباه….
حضرة العماد قائد الجيش الذي نحترم ، نضع بين يديك هذه الحادثة على أمل ان تعالجها بحكمتك المعهودة …. وشكرا”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *