لبنان

من هو الصحافي الأميركي الموقوف لدى مخابرات الجيش؟

أوقفت العناصر الأمنية، الصحافي الأميركي نيكولاس فرايكس، الذي كان ينقل مواجهات دارت في وسط بيروت، لصالح صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية.
مصدر عسكري أكد لـ”المدن”، خبر توقيف فرايكس وخضوعه للتحقيق في الوقت الحالي، بعد الجدل الذي أحدثه بث “هآرتس” لأحداث المواجهات الدائرة بين القوى الأمنية والمتظاهرين في محيط مجلس النواب، وسط بيروت، عبر خاصية البث المباشر في “فايسبوك”.وفي بيان، أوضحت المديرية العامة لأمن الدولة، أن دورية تابعة لها تمكنت من تحديد مكان البث والتوجه إليه، حيث اشتبهت في أحد الأشخاص الذي كان يصور المقاطع نفسها الموجودة في الصفحة، فتم اقتياده للتحقق من هويته والتثبت من علاقته بتلك الصفحة وحقيقة بثه لصالحها، وتبين أن يقيم في منطقة عين المريسة، ويحمل الجنسية الأميركية “كما ادّعى أنّه صحافي يعمل لحسابه الخاص”.

وبعد مراجعة مدعي عام التمييز، القاضي غسان عويدات، أشار بتوقيفه وتسليمه الى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني مع المضبوطات للتوسع في التحقيق.

يذكر أن الصحيفة الإسرائيلية نشرت ثلاثة مقاطع فيديو على التوالي، بشكل مباشر، من وسط بيروت، ونقلت البث الى موقعها الالكتروني. وتضمنت المقاطع تعليقات باللغات العربية والانجليزية والعبرية، من بينهم لبنانيون سألوا عن كيفية التقاط التردد وبثه مباشرة من بيروت.

المصدر : المدن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *