من اغتال قادة حركة أمل ؟

س : من اغتال قادة حركة أمل الشيعية اللبنانية الحاج داوود داوود ، والحاج محمود فقيه ، والحاج حسن سبيتي رحمهم الله تعالى ؟
ج : اغتالهم ما يُسَمَّى بحزب الله ولقد اعترف الحزب بجريمته وقام بتسليم القتلة للرئيس السوري حافظ أسد ضمن تسوية أبرمها مع النظام الإيراني على أن يتم حبسهم سنة في ( ڤيلا )  بدمشق وَحُبِسوا بها .
ومن القتلة :
1 – الحاج منح العبد الله من بلدة الخيام
2 – والحاج حسن نحال من بلدة جبشيت
3 – والحاج عصام زين من بلدة جبشيت لكنه يقيم في برج البراجنة منذ ولادته ولا يعرف ضيعته وإن شقيقه تورط بالعمالة مع الموساد الإسرائيلي لكن الحزب أخرجه بعد فترة وجيزة من سجونه الخاصة به بالضاحية  بشفاعة شقيقه الحاج عصام .
التقيت بالحاج حسن نحال في سوق مدينة النبطية بالصدفة وذلك بعدما وقع الطلاق بيني وبين حزب الله ودينه ومذهبه وسياسته فسألته :
هل تغتالني فيما لو أمرك السيد حسن نصر الله باغتيالي ؟
أجاب : السيد لا يأمرني بذلك وبلا كلام خيالي يا شيخ .
قلت له : لنفرض جدلا بأنه أمرك ؟
أجاب : بالتأكيد سوف أطيع أمره .
قلت له : وماذا لو تَبَيَّنَ لك بعد الموت حينما تقف بين يدي ملائكة الحساب بأنني مظلوم وبريء ؟
أجاب : حينئذ يكون دمك برقبة السيد حسن وليس برقبتي!!!!!!!!
ضحكنا معا وكل واحد تابع طريقه .
أجل هذه عقيدتهم ودينهم ومذهبهم ! ! !  اللهم إني بريء من دينهم ومذهبهم وعقيدتهم .
وأما الحاج منح العبد الله ؟
غدا نكمل الحديث عنه
إن بقينا من الأحياء

الشيخ حسن سعيد مشيمش .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معاني الصّورة- بقلم عمر سعيد

معاني الصّورة الصّورة في الزّمن الطّبيعي ليست كالصّورة في الزّمن الضّاغط الخّانق. والصّورة من حيث ...