مصطفى أديب كتب بيان الاعتذار عن التكليف… والمبادرة الفرنسية جُمّدت

تداولت معلومات صحفية ان الرئيس المكلف مصطفى اديب كتب بيان اعتذاره عن تشكيل الحكومة، وسيقدمه في الساعات المقبلة الا اذا حصلت معجزة سياسية، حيث سيزور بعبدا غدا، لتقديم تشكيلة حكومته المصغرة القائمة على المداورة الشاملة، استنادا الى ما التزم به رؤساء الكتل امام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، فاذا رفضها الرئيس عون او طلب ادخال تعديلات عليها، سيعتذر اديب عن التكليف على ان يدلي لاحقا ببيان مفصل.

وبحسب” المركزية” فان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رأس عصر اليوم اجتماعا مطولا لخلية الازمة اللبنانية التي تضم مستشار الرئيس للشؤون الخارجية برنار ايميه والمستشار الدبلوماسي السفير ايمانويل بون تم في خلاله عرض للملف اللبناني في ضوء التقارير الواردة من بيروت ومصير المبادرة.

واشارت المعلومات الى ان خطوط التواصل كانت مفتوحة بين باريس وبيروت لتسهيل مهمة التشكيل التي تعثرت بسبب تصعيد الثنائي الشيعي.

هذا التصعيد المفاجئ عزته اوساط سياسية معارضة الى الاجواء الاقليمية ومقتضيات الاجندة الخارجية، لانه لم يعد لايران ساحة تبعث منها رسائلها الى الخارج الا لبنان، في ظل التطورات الاخيرة وتوقيع السلام بين دولة الامارات والبحرين واسرائيل والاعلان عن خطوات اخرى على طريق السلام.

لا بل تشير معلومات صحفية الى ان المبادرة الفرنسية جمدت.

وكان سالم زهران، المقرب من دوائر فريق 8 آذار وتحديداً حزب الله أشار عبر حسابه على تويتر بأن مصطفى أديب كتب بيان اعتذاره.

وجاء في تغريدة زهران “#مصطفى_أديب كتب بيان الإعتذار عن التكليف والباقي تفاصيل..
وإذا مش الأربعاء .. الخميس..
إلا إذا حصلت “معجزة سياسية” ونعتقد أن زمن المعجزات قد انتهى..!
حمى الله #لبنان الواقع على خط الزلزال الدولي_الإقليمي بإنتظار هوية ساكن البيت الأبيض وما سيحمله من مواجهات أو تسويات..!”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“تدرّج” في رفع الدعم.. “البنزين” أولاً!

بعد تخطّيه قطوع انفجار المرفأ واستقالة الحكومة اصطدم الدولار بأفق المبادرة الفرنسية المسدود، فانحرف مستأنفاً ...