مصادر متابعة للقاء عون – بخاري تفيد بأن الزيارة جاءت بعد 3 نداءات ملحّة ومتكررة من قصر بعبدا

تؤكد مصادر متابعة لمجريات اللقاء الذي جمع بين فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبين السفير السعودي وليد بخاري وتشدد لـ «اللواء» أن كل ما ورد في بعض الصحف والإعلام اللبناني لا يمت للحقيقة بصلة.

وتشير المصادر الى أن هذه الزيارة جاءت في إطار تسهيل عميلة تأليف حكومة قادرة على تحقيق ما يتطلّع إليه الشعب اللبناني الشقيق من أمن واستقرار ورخاء.

كما تفيد المصادر بأن هذه الزيارة جاءت بعد ثلاث نداءات ملحة ومتكررة من قصر بعبدا وسفير المملكة لبى النداء إحترامًا لموقع رئاسة الجمهورية، الموقع المسيحي الأول.

المصدر: اللواء

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصقر يحلّق حراً، والتيار يخرس! (بقلم ليبان صليبا)

  بعد أن بلغت قضية الأخوين الصقر مداها الأقصى قضائياً وسياسياً وتيارياً، بدأ المسار التراجعي ...