دفاع وأمن

مدمرة إيرانية تقصف شقيقتها عن طريق الخطأ وتقتل وتصيب العشرات

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، فجر الإثنين، أن مدمرة تابعة للقوات الإيرانية قصفت عن طريق الخطأ سفينة حربية إيرانية، وسط أنباء عن مقتل 30 جندياً وإصابة العشرات بجروح، في حين ذكرت وكالة أنباء فارس أن البحرية الإيرانية أعلنت مقتل شخص وإصابة عدة أشخاص آخرين خلال تدريب لقواتها.

وأفادت الوكالة بأن استهداف سفينة الإمداد الحربية “كوناراك” تم خلال مناورة في مياه بحر عمان قرب خليج هرمز.

وأضافت التقارير أن “كوناراك” غرقت بعد استهدافها. وقال مدونون إيرانيون إن العملية هي جزء من تدريب لإطلاق صاروخ بحري جديد يطلق عليه اسم “نور”.

ويعتقد أن السفينة الإيرانية التي أطلقت الصاروخ هي فرقاطة تسمى “جماران” دخلت الخدمة قبل نحو عشرة أعوام، وقد أطلقت صاروخاً نحو سفينة “كوناراك”، وفق ما أفادث صفحة “إيران إنترناشيونال” في تغريدة على تويتر.

يذكر أن “كوناراك” هي سفينة إيرانية الصنع، وتعمل في المنطقة الثالثة لعمليات البحرية منذ عامين.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو تظهر نقل الجرحى من مكان الحادث.

وقالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إن “ملابسات الحادث قيد الفحص الفني حالياً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *