محاميان لبنانيان يعترفان: ركبنا ملفاً عن رياض سلامة في سويسرا

مجلة الشراع 23 حزيران 2021

اعترف محاميان لبنانيان (زينة واكيم و وليد سنو )اسسا في سويسرا جمعية اسموها” المحاسبة الآن” Accountability Now بأنهما لم يستندان في الاسقاط على رياض سلامة بتهمة تهريب 400 مليون دولار الى اي وثيقة صحيحة ، او حس بالمسؤولية وذلك بعد ان خافا توجيه تهم حقيقية ضدهما بإساءة ذمة وتعد على الحقيقة. 

واخيراً سقط القناع الذي اختبأت خلفه جهات مختلفة من جبران باسيل وصبيه الجديد فؤاد المخزومي الى اليسار الطفولي .. للتطاول على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بإسقاطات معدة سلفاً للاساءة الى سمعة الرجل المشهود له في كل مؤسسات المال والصيرفة في العالم إلا عند الصهر الصغير وزبانيته … 
ابرز هذه الاسقاطات رتبت في سويسرا  في محاولة لإضفاء صدقية على ما يزعمون .. لكن تربية المزايدات والنفاق والارتزاق في لبنان  تحمل بصمة ودمغة ووشماً يستحيل تحويرها سواء كانت من الهند  او من سويسرا  
سقط القناع بسبب ارتخاء اواصر الربط خلف الاذنين وحول العينين ،
سقط القناع ، لكن الذين ما زالوا يتطاولون على سلامة لن يتوقفوا وخصوصاً صهر ميشال عون الصغير  وزبانيته امثال المخزومي لأن قليل الشئمة تبصق في وجهه فيقول لك ان الدنيا عّم تشتي

الشراع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصقر يحلّق حراً، والتيار يخرس! (بقلم ليبان صليبا)

  بعد أن بلغت قضية الأخوين الصقر مداها الأقصى قضائياً وسياسياً وتيارياً، بدأ المسار التراجعي ...