الضباط المتقاعدون: محاربة الفساد واقفال مزاريب الهدر كفيلين وحدهما بتامين انتظام المالية العامة

عقد بتاريخ اليوم ٩ نيسان ٢٠١٩ اجتماعا ضم عددا من الضباط المتقاعدين للتباحث بشان ما يتم تداوله حول وجود نية لضرب حقوق عسكريي الخدمة الفعلية والمتقاعدين ولتعديل نظام التقاعد وبحجة المحافظة على انتظام المالية العامة.

ومع العلم ان محاربة الفساد واقفال مزاريب الهدر كفيلين وحدهما بتامين انتظام المالية العامة، فقد حذر المجتمعون من المساس بالحقوق المكتسبة للعسكريين. واعتبر المجتمعون ان اي تجاوز لهذا الخط الاحمر ستكون له تداعيات سلبية على الامن الاجتماعي لشريحة كبيرة من المواطنين. خاصة لمن دفعوا اثمانا غالية للحفاظ على امن الوطن وللدفاع عنه.

وشدد المجتمعون على وجوب تعاضد وتضامن ووجوب توحيد جهود كافة المعنيين من عسكريي الخدمة الفعلية والمتقاعدين، ومن ضباط ورتباء وافراد، ومن عائلات الشهداء والمعوقين ، ومن كافة الاسلاك الامنية، لان قوتهم بوحدتهم.

وقد قرر المجتمعون ابقاء اجتماعاتهم مفتوحة ، وعقد المزيد منها مع المرجعيات ذات الصلة ومع سائر الجماعات التي تناضل في سبيل حقوق العسكريين المعنوية والمادية.

المصدر : صفحة العميد المتقاعد اندريه ابو معشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سد المسيلحة يسرب مليونين وثلاثماية وخمسون ألف متر مكعب خلال ١٩ يوم

نشرت مجلة الشراع تقريرا لتسرب المياه من سد المسيلحة وقنشرت تتيجة التداول ومراجعة الصور والمعطيات ...