اخبار العالم

مجلس الأمن يستلم نتائج تحقيق سعودي إماراتي نرويجي بشأن تخريب سفن بالخليج

يستلم مجلس الأمن الدولي الخميس نتائج تحقيق سعودي إماراتي نرويجي مشترك، حول الهجمات التي تعرضت لها سفن في الخليج في الآونة الأخيرة، واتهمت إيران بالوقوف وراءها.إعلان

تقدم الإمارات والسعودية والنروج الخميس لأعضاء مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليات تخريب تعرضت لها سفن في 12 مايو/أيار في الخليج، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

وكانت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن إماراتية) قد تعرضت لأضرار في “عمليات تخريبية” قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي، بحسب أبوظبي.

ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأمريكية على طهران.

وفي الحادي والعشرين من مايو/أيار، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن احتمال أن تكون طهران مسؤولة عن العمليات التخريبية التي استهدفت ناقلات النفط قبال الإمارات هو أمر “ممكن جدا”.

ومن المزمع عقد اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، لتقديم نتائج التحقيق الذي أجرته الدول الثلاث، وفقا للدبلوماسيين.

من جهتها، رفضت إيران أي اتهام لها بالتورط في الأعمال التخريبية التي طاولت السفن الأربع.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق