دفاع وأمن

ما هي قدرات البحرية الإيرانية في حال نشوب حرب في مضيق هرمز؟

القوة البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية يبلغ عدد الأفراد 18 ألف فرد يضاف اليها القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية  والتي تتألف من 20،000 رجل

تملك القوة البحرية للجيش عدد من السفن السطحية، بما في ذلك الفرقاطات ، والغواصات، وعدد من الطائرات البحرية . بينما تملك القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية عدد كبير من القوارب الصغيرة التي تستخدم في الهجوم السريع، وتتخصص في التكتيكات الكرّ والفرّ وزرع الالغام. وهو أقرب إلى قوة حرب العصابات في البحر

التسليح :

الغواصات :

3 غواصات ” كيلو Kilo Class ” من النسخة القديمة ” 877EKM ” بإزاحة 2325 طن غير مُطوّرة ومُسلّحة بالطوربيدات فقط ( تم التسليم 1992 – 1997 ) ولكن اهم نقطة هي تسليحها بطوربيدات ” حوت Hoot ” المستنسخة من طوربيدات  شكفال Shkval

غواصة ” بساط Besat ” محلّية البناء بإزاحة 1200 طن وهناك واحدة اخرى قيد البناء وغير معروف مصدر المحركات وخلايا الوقود أو مكوّنات الهيكل وتدّعي ايران انها مسلحة بالطوربيدات والصواريخ بدون توضيح للأنواع

غواصتين ” فاتح Fateh ” محلّية البناء بإزاحة 600 طن وطولها 48 متر وتغوص على عمق 200 متر بحد اقصى مُستنسخة في تصميمها من الغواصة ” Sang-O class ” الكوريّة الشمالية وغير معروف مصدر المحركات وخلايا الوقود أو مكوّنات الهيكل .

غواصة ” ناهانج Nahang ” محلّية البناء بإزاحة 350 – 400 طن وطولها 22 متر من فئة الغواصات القِزمة مُستنسخة في الغالب من التصميمات الكورية الشمالية وتشير بعض المصادر الى بناء غواصتين من هذه الفئة وتدّعي ايران انها يُمكنها اطلاق الصواريخ بجانب الطوربيدات ، وغير معروف مصدر المحركات وخلايا الوقود أو مكوّنات الهيكل

 21  غواصة ” غدير Ghadir ” محلّية البناء مُستنسخة من الغواصة “يونو Yono-class ” الكورية الشمالية بإزاحة 120 طن وطولها 29 متر وذات قدرة اطلاق الطوربيدات ( من فئة الغواصات القِزمة.

 4  غواصات ” يوجو Yugo ” كورية شمالية بإزاحة 90 طن مستنسخة من فئة الغواصات القِزمة Midget

الفرقاطات :

  -3  فرقاطات ” ألفاند Alvand-class ” بريطانية البناء تم تسليمهم في ( 1971 – 1972 ) بإزاحة 1540 طن ( تُصنّف حاليا كفرقاطة خفيفة او كورفيت ) مسلحة بصواريخ ” نور Noor ” محلّية الصنع مُستنسخة من صواريخ ” C-802 ” الصينية المضادة للسفن ذات المدى البالغ 120 كم

– فرقاطتين ” موج Mowj ” إيرانية البناء ( 4 أخريات قيد البناء ) مُستنسخة من الفرقاطة ” ألفاند Alvand-class ” البريطانية بإزاحة 1500 طن وطول 90 متر تدّعي ايران انها مُدمّرة وهذا غير صحيح فهي تُصنّف كفرقاطة خفيفة او كورفيت ( المدمرة ازاحتها تبدأ من 7000+ طن والفرقاطة ازاحتها تبدأ من 3000+ طم ) وهي مسلحة بصواريخ ” نور Noor ” المضادة للسفن وغير معروف مصدر المحركات او مُكوّنات الهيكل

– فرقاطة ” ساهاند Sahand ” إيرانية البناء مُشتقة من الفرقاطة ” مودج Moudge ” ولكن بإزاحة أكبر تصل الى 2000 طن ( مازالت تُصنّف ككورفيت او فرقاطة خفيفة ) وتتسلح بصواريخ ” قادر Ghader ” المُشتقة من صواريخ ” نور Noor ” المضادة للسفن ويبلغ مداها 200 كم

الكورفيتات :

– كورفيتين ” باياندور Bayandor ” أمريكي البناء تم تسليمهم في 1964 بإزاحة 1135 طن ويتم تسليحهم بصواريخ ” C-802 ” الصينية المضادة للسفن .

– كورفيت ” حمزه Hamzeh ” هولندي البناء تم تسليمه في 1965 بإزاحة 580 طن .

لنشات الصواريخ وزوارق الطوربيد :

– 8 لنشات ” هنديجان Hendijan Class ” هولندية البناء تم تسليمهم في 1985 بإزاحة 447 طن وتتسلح بصواريخ ” C-802 ” الصينية المضادة للسفن .

– 14 لنش ” Combattante II type ” فرنسي البناء بإزاحة 275 طن منقسمين إلى 10 لنشات فئة ” Kaman ” تم تسليمهم في ( 1977 – 1981 ) و 4 لنشات فئة ” Sina ” محلية البناء مُستنسخة تم تسليمها في ( 2003 – 2008 ) وجاري بناء 5 أخرى وهي جميعها مُسلّحة بصواريخ” C-802 ” او ” نور Noor ” المضادة للسفن .

– 10 لنشات ” هودونج Houdong ” وتُعرف ايضا باسم ” ثوندور Thondar ” صينية البناء تم تسليمهم في ( 1994 – 1996 ) بإزاحة 175 طن مُسلّحة بصواريخ ” C-802 ” الصينية المضادة للسفن .

– 3 لنشات ” بارفين Parvin ” امريكية البناء تم تسليمهم في بداية السبعينيات بإزاحة 148 طن وهي مُسلّحة بصواريخ ” نصر 1 ” مُستنسخة من صواريخ ” C-704 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن ويبلف مداها 35 كم .

– 10 زوارق ” C-14 ” صينية تم تسليمها في 2002 بإزاحة 19 طن مُسلّحة بصواريخ ” كوثر ” المُستنسخة من صواريخ ” C-701 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن ( يبلغ مداها 15 – 20 كم ) او صواريخ ” نصر 1 ” المُستنسخة من صواريخ ” C-704 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن .

– 10 زوارق ” MK 13 ” صينية تم تسليمها في 2006 وغير معروف الازاحة ولكنها مقاربة لـ ” C-14 ” وهي مسلحة بصواريخ ” TL-10 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن ويبلغ مداها 20 كم وكذلك طوربيدات خفيفخ مضادة للسفن والغواصات .

– 30 زورق ” IPS-16 ” كوري شمالي الاصل بناء محلّي بإزاحة 13.75 طن منقصمين الى 10 لنشات ” Paykaap ” مسلحة بطوربيدات خفيفة مضادة للسفن والغواصات و10 لنشات ” Bavar ” مسلحة بصواريخ ” كوثر ” المُستنسخة من صواريخ ” C-701 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن و10 لنشات ” Zolfaghar ” مسلحة بصواريخ ” نصر 1 ” المُستنسخة من صواريخ ” C-704 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن .

– زورق ” Kajami ” و يُعرف ايضا باسم ” Taedong-B ” كوري شمالي البناء وهو مسلح بطوربيدات خفيفة مضادة للسفن والغواصات .

– 5 زوارق ” Gahjae ” ويُعرف ايضا باسم ” Taedong-C ” كوري شمالي البناء مسلح بطوربيدات خفيفة مضادة للسفن والغواصات .

– 10 زوارق ” IPS-18 ” كوري شمالي البناء مسلح بطوربيدات خفيفة مضادة للسفن والغواصات .

– زورق ” Dalaam ” غير معروف اية تفاصيل عنه غير أنه مجهز بقاذف اطلاق طوربيدات ” حوت ” المستنسخة من طوربيدات ” شكفال ” الروسية .

– 15 زورق ” Tarlan ” غير معروف منشأه غير أنه أيضا مجهز بقاذف اطلاق طوربيدات ” حوت ” المستنسخة من طوربيدات ” شكفال ” الروسية

– مجموعة متنوعة بأعداد كبيرة من زوارق الدورية السريعة مجهزة براجمات عيار 107 مم لاطلاق القذائف الصاروخية الغير موجهة وكذلك رشاشات ثقيلة عيار 12.7 مم .

– محموعة متنوعة من لنشات وزوارق الدورية المزودة برشاشات ثقيلة عيار 12.7 مم ومدافع عيار 20 مم و 23 مم و40 مم ومدافع هاون عيار 60 مم و81 مم لاطلاق قذائف الاعماق المضادة للغواصات .

الطائرات :

– 4 مروحيات RH-53D Sea Dragon من اصل 7 امريكية الصنع للنقل الثقيل تم تسليمها في السبعينيات .

– 14 مروحية ASH-3D Sea King امريكية الصنع لمكافحة الغواصات والنقل المتوسيط تم تسليمها في السبعينيات .

– عدد غير معروف من مروحيات Mi-171 روسية الصنع مخصصة لمكافحة الغواصات كما تم تعديل بعضها لحمل صواريخ ” C-801K ” الصينية المضادة للسفن ذات المدى البالغ 50 كم .

– 10 مروحيات AB-212 امريكية الصنع للبحث والانقاذ ونقل القوات الخاصة تم تسليمها في السبعينيات

الصواريخ المضادة للسفن :

– صواريخ ” C-801 ” الصينية ونسختها الايرانية ” ثاقب ” ومداها 80 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” C-801K ” النسخة المُطلقة جوا من صواريخ ” C-801 ” الصينية ومداها 40 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” C-802 ” ونسختها الايرانية ” نور ” ومداها 120 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” كوثر ” مُستنسخة من صواريخ ” C-701 ” و ” TL-10 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن :

* النسخة ” كوثر ” مداه 10 كم توجيه تليفزيوني

* النسخة ” كوثر 1 ” مداه 15 كم توجيه تليفزيوني

* النسخة ” كوثر 2 ” مداه 20 كم توجيه حراري

* النسخة ” كوثر 3 ” مداه 25 كم توجيه راداري

– صواريخ ” نصر ” مُستنسخة من صواريخ ” C-704 ” الصينية الخفيفة المضادة للسفن ويبلغ مداه 45 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” HY-2 ” الصينية المضادة للسفن ويبلغ مداها 90 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” رعد Ra’ad ” مستنسخة من صواريخ ” HY-2 ” الصينية ويصل مداها الى 360 كم توجيه راداري .

– صواريخ ” خليج فارس Khalij Fars ” الباليستية المضادة للسفن يبلغ مداها 300 كم ذات توجيه حراري / كهروبصري والمُستنسخة من صواريخ ” فاتح-110 ” أرض-ارض الباليستية التكتيكية ذات المدى البالغ 200 كم .

القدرات العملية

إذا تحدثنا عن سلاح الغواصات في البحرية الايرانية سنجد انه جيّد للعمل في المياه الضحلة والغير عميقة كمياه الخليج العربي وتتمثل الخطورة في الهجمات السريعة للغواصات القزمية ” Midget ” المسلحة بالطوربيدات المضادة للسفن والغواصات ولكنها في نفس الوقت يسهل كشفها بدون ادنى مشكلات من قبل ايّة قوة بحرية تمتلك منظومات سونار متطورة عن طريق البصمة الصوتية المرتفعة لمحركاتها حيث لا تمتلك ايران اية قدرة تكنولوجية متطورة تجعلها قادرة على بناء غواصات الديزل ذات بصمة صوتية منخفضة / صامتة ذات هياكل مُصنّعة من مواد ذات نشاط مغناطيسي منخفض

نفس الأمر عندما نتحدث عن سفن السطح سنجد ان ماتملكه ايران من قدرة يعود الى الستينيات والسبعينيات وبالتالي فإن استنساخها لنسخ جديدة من الفرقاطات او الكورفيتات نتج عنه نسخا متواضعة من حيث جودة التصنيع او حتى التصميم الذي لا يرتقي نهائيا للتصميمات الحديثة التي تعتمد على تقنيات الشبحية والمحركات المتطورة ذات البصمة الصوتية شديدة الانخفاض وتقنيات الرصد والحرب الالكترونية والانظمة التسليحية الاكثر تطور مما لديها وبالتالي فإن هذه القدرات يُمكنها من خلالها القيام بمهام الدفاع في نطاق الخليج العربي ليس اكثر خاصة وانها تفتقر بشدة الى منظومات دفاع جوي حديثة تكفل لها قدرة العمل في المياه المفتوحة بعيدا عن سواحلها فأقوى صاروخ تمتلكه ايران على متن سفنها هو السي-802 ذات التوجيه الراداري والرأس الحربي ذات القدرة التدميرية الضعيفة

حتى قدرات الطيران لدى ايران اقل مايُقال عنها -مع الرأفة- انها بالغة التواضع مُتمثلة في مقاتلات اف 14 او فانتوم او ميج 29 وجميعها بتقنيات من السبعينيات والثمانينيات بدون اية تطويرات ولا يُمكنها توفير قدرة مرافقة وحماية سفنها الحربية

اذا تحدثنا عن لنشات وزوارق الصواريخ والطوربيد فايران لديها اعداد هائلة من اللنشات والزوارق التي تتزود جميعها بالصواريخ المضادة للسفن والطوربيدات مما يوفر لها قدرة على تشكيل تهديد للسفن في الخليج العربي خاصة في مضيق هرمز ولكن في النهاية ايضا يمكن كشفها سهولة.

القاعدة التصنيعية لدى ايران تعتمد على الاجتهادات بكل تأكيد لكنها في النهاية تبقى مجرد اجتهادات ليس اكثر في ظل الافتقار الشديد للتقنيات التصنيعية الحديثة لبناء هياكل السفن والغواصات المتطورة التي يُمكن مقارنتها بما لدى الدول الاخرى ، وتعتمد في المقام الاول على البروباجاندا والميديا العسكرية المُضخّمة بشدة كعامل نفسي مؤثر على المشاهد ليقتنع بأن القوة العسكرية الايرانية لا مثيل لها وهي في الحقيقة اقل من المستوى المتوسّط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق