تحت المجهر

ما سبب خروج عون من التهاني بعد دقائق؟

عزت مصادر مطلعة أسباب خروج الرئيس عون من التهاني بعد دقائق معدودة لامتعاضه من العظة وبدء ازدياد عدد الثوار في محيط المكان، الذين حملوا لافتات كتب عليها “لا ثقة”.

بعد العظة النارية التي ألقاها مطران بيروت بولس عبد الساتر بمناسبة عيد مار مارون في حضور الرئيس عون، لوحظ أنه بعد القداس لم يبق الرئيس عون لاكثر من بضع دقائق واقفا الى جانب المطران وسائر الأساقفة لتقبل التهاني بالعيد.

وكانت جرت العادة كل سنة بأن يتقبل التهاني رئيس الجمهورية من الحضور وأبناء الرعية والمواطنين الأمر الذي تغيّر هذه السنة.

وقد عزت مصادر مطلعة الأسباب لامتعاض الرئيس من العظة وبدء ازدياد عدد الثوار في محيط المكان، الذين حملوا لافتات كتب عليها “لا ثقة” وكانت قوة من الحرس الجمهوري قد بدأت بالتعامل معهم لإبعادهم بعيد خروج الرئيس عون من المكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *