تحت المجهر

لن نقبل المزايدة من احد وكل واحد يعرف حجموا

أوردت محطة أو.تي.في. في مقدمتها السخيفة الجملة الآتية: “على أمل أن يعطي الكلام الرئاسي بعدم التلهي بالجدل السياسي المفعول المطلوب، خصوصا في أوساط هواة المزايدة وجماعة الأقوال لا الأفعال”…

ولمن يقف خلف هذه المقدمة التافهة نقول:

انتم هواة المزايدة وجماعة الأقوال والأفعال بالتفريغ والفراغ وصفقات البواخر،

صوت القوات لن يخفت وندعو من يحاول إسكاتها الى قراءة التاريخ،

والقوات لا تعرف في أدبياتها إلا الأفعال خدمة للبنان واللبنانيين.

بعد كل هذا الكلام قد يخرج علينا احد جهابذة هذا الزمن الرديء ليقول “شفتوا نصحناكم بعدم المشاركة”،

ولهؤلاء الجهابذة نقول:

ساحة المواجهة اليوم داخل السلطة وسنكون رأس حربتها،

وعندما كانت في ساحات النضال السلمي كنا رأس حربتها،

وعندما كانت من طبيعة عسكرية كنا رأس حربتها،

ولن نقبل المزايدة من احد وكل واحد يعرف حجموا.

المصدر : الوضوح في الموقف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق