قضايا الارهاب

لمن يقول بأن السرطان بعقول رجال الدين وليس بشريعة الدين .


مساجد المسلمين في أوروبا يتم فيها تدريس هذه العلوم الدينية :
سألت كثيراً من أئمة المساجد من الشيعة والسنة هنا في أوروبا :
هل أنتم ضد داعش ؟
قالوا : بالتأكيد إنهم تكفيريون متحجرون متطرفون .
سألتهم : هل صحيح ما رُوِيَ عن النبي (ص)  بأنه قال :
أُمِرْتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله ويقيموا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم بحق الإسلام وحسابهم على الله ؟
قالوا : نعم رواه البخاري في صحيحه ! ! !
سألتهم : إذن فهل أنتم مع الجهاد ( حين الإستطاعة والقدرة عليه )  لفتح بلدان غير المسلمين ونشر الإسلام فيها ومن يقاتلكم فيها تقاتلوه فإذا وقع أسيرا بيدكم يصير عبداً من عبيدكم وتصير نساء البلدان المفتوحة عبيدات جاريات إماء يجوز لكم نكحهن من دون عقد زواج عليهن وتصادرون أموالهم بوصفها غنائم ؟
قالوا : نعم وهذا حكم الله بالقرآن واضح مبين ورأي فقهائنا كافة ! ! !
سألتهم  : هل أنتم مع الفقه والفقهاء الذين قالوا بوجوب قتل المسلم إذا ترك دين الإسلام وارتد عنه ؟
قالوا : نعم  لقد قال رسول الله ألا ومن بَدَّلَ دينه فاقتلوه وهذا بإجماع فقهائنا .
سألتهم : هل صحيح بأن الشريعة الإسلامية تقول :
 بأنه لا يجوز إعدام إنسان مسلم قد قتل إنسانا غير مسلم عن قصد وعمد لأن إقامة الحد على القاتل مشروط بأن يكون القتيل مسلماً مثله ؟
قالوا : نعم وهذا حكم الله بإجماع فقهائنا .
سألتهم  : هل أنتم مع الفقه والفقهاء الذين أفتوا بوجوب قطع يد السارق البالغ إن سرق مبلغا بحدود 40 دولار فصاعدا ؟


قالوا : نعم وهذا حكم الله وبإجماع فقهائنا .
سألتهم  : هل أنتم مع فقه الفقهاء الذين قالوا لا يجب قطع يد المختلس الذي ينصب أموال الناس بالإحتيال عليها ولو اختلس منها 40 مليار دولار لأن قطع اليد واجب على السارق وليس على المختلس فحكم المختلس السجن وليس قطع يده ؟
قالوا : نعم هذا الحكم الشرعي وهذا بإجماع فقهائنا ! ! !
سألتهم  : هل أنتم مع شرعية زواج رجل من بنت قاصر غير بالغة بإذن أبيها والإستمتاع بها جنسيا لكن من دون الدخول بها وفض بكارتها ؟
قالوا  : نعم وهذا بإجماع فقهائنا ولقد تزوج النبي (ص) من سيدتنا عائشة ( رضي الله عنها ) وهي بنت 6 سنوات ! ! !
سألتهم  : وهل أنتم تعتقدون بحرمة الغناء والموسيقى وبأنها من المنكرات كالزنا والخمرة ويجب معاقبة من يسمعها كما تعاقبون الزاني وشارب الخمرة ؟
قالوا : نعم وهذا الحكم الشرعي بإجماع فقهائنا ! ! !
سألتهم  : هل أنتم تعتقدون بِحُرْمِة ممارسة فن رسم الإنسان والحيوان وبحرمة نقشهما أيضا ؟ وبحرمة صناعة التماثيل للحيوان أو الإنسان وتعتقدون بأن هذا فن من فنون الشرك والمشركين ؟
قالوا : نعم وهذا الحكم الشرعي بإجماع فقهائنا  ! ! !
سألتهم  : وهل تؤمنون بشرعية حاكم مسلم شيعي ؟
قالوا : كلا إنهم ضالون ومشركون يعبدون أهل بيت رسول الله .
قلت لهم : والشيعة يقولون عنكم بأنكم ضالون ومضلون وأعداء أهل بيت رسول الله فالتكفير متبادل بينكم .
وسألتهم : وهل أنتم مع شرعية الإغتيال لكل من يشكل ضرراً وتهديداً لمصلحة الإسلام العليا ؟
قالوا : نعم والقرار بذلك بيد ولي الأمر الحاكم الشرعي باسم الشرع والشريعة ! ! !
سألتهم كثيرا وقالوا كثيرا مثل هذه الأقوال
فختمت حديثي معهم بقولي :
إذن بماذا تختلفون عن داعش ؟ !
وهل الأميركيون والأوروبيون والغربيون ومليارات من عقلاء الأرض أعداء شريعتكم السمحاء ودينكم دين الرحمة ! ؟ ! ؟


الشيخ حسن سعيد مشيمش مقيم في فرنسا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: