تحت المجهر

لماذا يفضل التيار الكباش المسيحي المسيحي على الكباش مع المستقبل

أسفت أوساط سياسية للأسلوب الذي ينتهجه التيار الوطني الحر على كافة المستويات في حملاته الإعلامية في مواجهة سلسلة الإنتقادات والشبهات التي تنهال عليه من كل حدب وصوب وخصم ومحايد ولا يسلم من سهام يطلقها الحلفاء على الفشل الذريع الذي منيت به مشاريع وخطط الكهرباء منذ العام ٢٠٠٨ وإلى اجل غير منظور رغم توالي ستة وزراء على تولّي وزارة الطاقة بإسم التيار ورعايته.

ولفتت المصادر إلى الحملة الإعلامية التي رافقت حلقة الوزيرة السابقة ندى بستاني حول حقيقة الكهرباء، وقد استهدفت الحملة “القوات اللبنانية” على تويتر بشكل غير متوقع وخارج عن السياق الذي انطلق مع خطاب عنيف الشيخ سعد الحريري وتناول فيه التيار الوطني الحر ورئيسه جبران باسيل واستُتبع بردود متبادلة تحول معها استحضار الماضي ونبش القبور إلى محاكمة الحريرية السياسية والسياسة الإقتصادية للرئيس الشهيد رفيق الحريري، وفسّرت المصادر الحملة عات بأنها جاءت بدلاً عن ضائع في مسعى من التيار الوطني الحر لتفادي الإنزلاق إلى مواجهة شاملة مع تيار المستقبل على طريقة ان ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *